حول العالم

جدل في بريطانيا بسبب خصخصة القناة الرابعة الحكومية

أسماء مندور

يواجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أزمة مع بعض أعضاء الأحزاب ونواب البرلمان بعد إعلان خططه لخصخصة القناة الرابعة التابعة للتلفزيون الحكومي البريطاني.

أثارت خطط جمع ما يزيد عن مليار جنيه إسترليني من خلال بيع القناة الرابعة المملوكة للدولة معارضة شديدة، وجاء رد الفعل العنيف بعد أن كشفت رسالة بريد إلكتروني داخلية في القناة أن وزيرة الثقافة البريطانية نادين دوريس تمضي قدمًا في خطط خصخصة القناة بعد 40 عامًا من الملكية العامة.

نرشح لك: تويتر يختبر ميزة جديدة لتعديل التغريدات

بدورهم، صرح بعض أعضاء حزب المحافظين البريطاني لصحيفة الجارديان أن بوريس جونسون سيواجه صعوبات من أجل الحصول على الموافقة على خططه لخصخصة القناة الرابعة من خلال مجلس اللوردات، وقد يواجه هجومًا شديدًا في مجلس العموم أيضًا.

وجاء في حيثيات اعتراض نواب البرلمان وأعضاء الأحزاب السياسية على قرار رئيس الوزراء البريطاني أن القناة الرابعة مملوكة للقطاع العام، وليست ممولة من القطاع العام، وعليه فإنها لا تكلف دافعي الضرائب أي نفقات.

جدير بالذكر أن الأعضاء كشفوا أيضًا عن مخاوفهم من أن الخصخصة تتم بغرض “الانتقام” بعد التغطية الانتقادية للقناة الرابعة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وانتقادها لقرارات رئيس الوزراء بوريس جونسون.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock