تحليل

محمود كهربا يطفيء أنواره!

رائد عزاز

إدارة النادي اتخذت أمس فرمانا صارما يقضي بتغريم محمود كهربا مائتي ألف جنيه مع إيقافه لمدة شهر عن المباريات والتدريبات بسبب تجاوزه في حق المدير الفني موسيماني الذي أعلن صراحة أن الكيل فاض به من سوء سلوك اللاعب غير المنضبط وأن العلاقة بينهما وصلت إلى طريق مسدود، وهو ما قد يدفع الخطيب ورفاقه للإستغناء نهاية هذا الموسم عن كهربا الذي يطفيء أنواره بنفسه.

محمود عبد المنعم سليمان معروف باسم كهربا الذي أطلقه عليه مدربه في الناشئين بدر رجب بسبب حركته الصاخبة وتصرفاته المشاغبة داخل وخارج الملعب، ثم التصق به هذا اللقب تماما بعد واقعة طريفة حدثت أثناء أحد معسكرات الفريق بالخارج حين لاحظ المدرب تكرار خروجه من مقر الإقامة دون إذن فقرر حرمانه من مصروف الجيب لكنه فوجيء خلال الأيام التالية أن بحوذته أموالا كثيرة غير معلومة المصدر، فبدأ في مراقبته سرا حتي ضبطه خلف الفندق وهو يجمع تبرعات وهبات من المارة العابرين مقابل أن يستعرض مهاراته في (تنطيق) الكرة أمامهم لأوقات طويلة وكأنه آلة كهربائية!.

نرشح لك: هاني حتحوت: الأهلي يفرض غرامة مالية كبيرة على حسين الشحات وكهربا



كلنا يعلم حجم موهبة اللاعب و التي أهلته للانضمام إلى جميع منتخباتنا الوطنية في مختلف الأعمار السنية، لكننا أيضا نرفض وندين تجاوزاته مع كل الفرق التي لعب لها مما عجل برحيله منها وما زال ينذر بالقضاء على مسيرته الرياضية مبكرا كما حدث سابقا مع بعض النجوم الذين كانوا موهوبين كرويا ومنفلتين سلوكيا فأصبحوا نسيا منسيا.

إليكم جانب من مواقفه المشينة طوال مسيرته المهنية والتي ينطبق عليها المثل الشعبي: (نهيتك ما أنتهيت والطبع فيك غالب):

١- عام ٢٠١١ ظهر مع فريق إنبي وتألق لكن سرعان ما بدت عليه علامات الغرور المتمثلة في التغيب عن التدريبات وتعدد المشاجرات مع زملائه فتم إحالته للتحقيق عدة مرات وفي نفس التوقيت استبعده ربيع ياسين من معسكر منتخب الشباب لذات الأسباب.

٢- عام ٢٠١٣ أُعير لفريق لوزيرين السويسري الذي بادر بإنهاء إعارته بعد فترة قليلة نتيجة تطاوله على زملائه ومدربه ومسؤولي النادي.

٣- عام ٢٠١٥ رجع إلى إنبي عقب تجربة احتراف فاشلة مع جراسهوبر زيورخ السويسري، إلا أنه عاد لسيرته في افتعال المشاكل مع الجميع وتعمد الهزار السخيف خلال التدريبات فقرر المدرب طارق العشري إيقافه وطلب الاستغناء عنه.

٤- عام ٢٠١٦ انتقل إلى الزمالك واستمر في ممارسة هواية اختلاق المشاحنات والمشاجرات مع زملائه ومنافسيه ومدربيه بل وتسبب بشكل مباشر في خسارة فريقه لكأس السوبر المصري أمام الأهلي حين أصر على تسديد ضربة الجزاء – رغم رفض المدير الفني فيريرا – وأضاعها برعونة فرجع المنافس إلى المباراة و فاز بها.

٥- سنة ٢٠١٨ أعُير إلى اتحاد جدة السعودي وتألق بصورة ملفتة تلقى على إثرها من الأمراء هناك هدايا ثمينة كان أهمها سيارة فاخرة، لكن عادت ريما لعادتها القديمة واشتبك مع لاعبي الاتفاق عقب مباراة (ودية) ثم اعتدى على واحد من الإداريين والجمهور الذي أطلق ضده صيحات الاستهجان خلال اللقاءات التالية فقام بتوجيه السباب إليهم مما دفع إدارة النادي للاستغناء فورا عن خدماته.

٦- عام ٢٠١٨ رجع إلى صفوف الزمالك وتجددت تجاوزاته ضد الجميع ومنهم جروس و مرتضى منصور شخصيا فضلا عن قيامه بالبصق على الجماهير التي هاجمته نتيجه سوء مستواه.
٧- عام ٢٠١٩ هرب فجأة من الزمالك مستغلا ثغرة في توثيق عقده وانضم إلى أفيس البرتغالي لكنه رحل عنه بعد ٣ أشهر فقط.

٨- انضم إلى الأهلي في ديسمبر ٢٠١٩ واستهل مشواره مع الفريق الأحمر بخناقة كبيرة خلال أحداث مباراة السوبر أمام الزمالك فكانت النتيجة ايقافه لنهاية الموسم مع غرامة مالية كبيرة، إلا أنه لم يتعظ وعاد إلى المزاح بعبارات نابية مع زملائه فسارعت الإدارة بمعاقبته بأكبر خصم مالي في تاريخ الكرة المصرية وقدره مليون جنيه، ورغم ذلك عاد مرة أخرى لتبادل الدفع بالأيدي مع محمد فضل ممثل اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة أثناء مراسم تتويج الأهلي ببطولة الدوري، ومؤخرا تم إيقافه خلال مونديال الأندية بسبب استهتاره و مخالفته قواعد الإجراءات الطبية الاحترازية.

بعد كل ماسبق يتضح أن محمود كهربا لا يحتاج إلى مدرب أو نادي بقدر احتياجه إلى طبيب ماهر يعالجه من أمراضه النفسية المتراكمة.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock