حول العالم

كيف ساعدت أزمة كورونا على رواج الخدمات الطبية عن بعد؟

رواج الخدمات الطبية
محمد الحلواني

ذكر تقرير فيديو أذاعته قناة CNBC الأمريكية، أن جائحة كورونا قد دفعت الخدمات الطبية عن بعد إلى آفاق جديدة غير مسبوقة في مجال الرعاية الصحية التي تضررت بشدة.

نرشح لك: تقرير.. كيف فضحت كورونا قلة الثقة في وسائل الإعلام الأمريكية


منذ مارس 2020، ألغت إدارة ترامب شروط وقيود عديدة كانت مفروضة على زيارات الطبيب عن بُعد لتسهيل استخدام المرضى والأطباء للتكنولوجيا. وسمح ذلك أيضًا لمزيد من مقدمي الخدمات بتحقيق دخل مقابل تقديم الرعاية الصحية من الزيارات الافتراضية التي تتم عبر الهاتف أو تطبيقات الهواتف الذكية.

على مدى العقد الماضي، حققت الخدمات الصحية عن بعد نموًا بطيئًا، ولكن أزمة كورونا أعادة مصطلح Telemedicine إلى الواجهة بعد أن أصبح مصطلحًا أوسع نطاقا يُستخدم للإشارة لكافة الخدمات الطبية والتعليم الصحي المقدمة رقميًا.

ووفقًا لموقع Global Market Insights، كان حجم السوق في عام 2019 حوالي 45 مليار دولار ومن المتوقع أن ينمو إلى أكثر من 175 مليار دولار بحلول عام 2026.

ولكن قبل تفشي وباء كورونا، كان الأمريكيون أقل إدراكًا وفهمًا لمعنى زيارة الطبيب افتراضيًا. أما الآن، يمكن للرغبة في اتباع إجراءات التباعد الاجتماعي في عيادات الأطباء وتجنب الزحام في المستشفيات أن تشجع على التفاعل مع مقدمي الخدمات الصحية عن بعد إلى مليار زيارة افتراضية بحلول نهاية عام 2020 حول العالم.

ولكن قبل تفشي وباء كورونا، كان الأمريكيون أقل إدراكًا وفهمًا لمعنى زيارة الطبيب افتراضيًا. أما الآن، يمكن للرغبة في اتباع إجراءات التباعد الاجتماعي في عيادات الأطباء وتجنب الزحام في المستشفيات أن تشجع على التفاعل مع مقدمي الخدمات الصحية عن بعد إلى مليار زيارة افتراضية بحلول نهاية عام 2020 حول العالم.ولكن قبل تفشي وباء كورونا، كان الأمريكيون أقل إدراكًا وفهمًا لمعنى زيارة الطبيب افتراضيًا. أما الآن، يمكن للرغبة في اتباع إجراءات التباعد الاجتماعي في عيادات الأطباء وتجنب الزحام في المستشفيات أن تشجع على التفاعل مع مقدمي الخدمات الصحية عن بعد إلى مليار زيارة افتراضية بحلول نهاية عام 2020 حول العالم.زيارة افتراضية بحلول نهاية عام 2020 حول العالم.

رواج الخدمات الطبية

 

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock