خاص

آلاء محمد تتحدث عن “توب موشن”.. وتكشف أمنياتها في 2022

رباب طلعت

نجحت الموهبة الشابة آلاء محمد، في تقديم برنامج “توب موشن” على منصات موقع “العربية” على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يقدم محتوى فني شبابي بأسلوب حديث.

إعلام دوت كوم” حاور آلاء محمد، للحديث عن تجربة “توب موشن” والتعرف على تجربتها في الانضمام لفريق “العربية”، وفيما يلي أبرز تصريحاتها:

نرشح لك: أبرزها عن الكواليس.. 13 تصريحا لـ مخرج فيلم “مربع برمودة”


1- أنا طالبة إعلام تخصص صحافة، وأحب وصف نفسي بـ”الطموحة شويتين”، حيث كان حلمي أن أبدأ حياتي المهنية مبكرًا، وأتعلم أكثر، فبدأت العمل بالمجال بالتزامن مع دراستي الجامعية،

2- منذ نهاية ٢٠١٩ وبداية ٢٠٢٠ بدأ فضولي في التعرف على المجال أكثر، فقررت أن أجري لقاءات مع مذيعين على إنستجرام عبر خاصية البث المباشر “اللايف” لأتعرف منهم على المزيد من التفاصيل عن حياتهم المهنية، وكانت تجربة جيدة جدًا وموفقة بالنسبة لي، وقد استمتعت بها، ما زاد شغفي، فبدأت المشاركة في تحقيقات صحفية بعدها في موقع “سيدتي”، ومن هنا بدأ تعلقي بالمجال أو بمعنى أدق تعلقت بالعمل (الصحفي )، وذلك كان من أهم أسباب اختياري تخصص الصحافة في دراستي.

3- حظيت على تشجيع أسرتي لي، ومن ثم أساتذتي في الجامعة، الذين قدموا لي الدعم المستمر و الثقة الكبيرة في أني سأصل لمكانة مميزة.

4- “توب موشن” أول تجاربي الفعلية في الحياة المهنية، حيث قررت أن أبحث وأحاول الوصول إلى فرصة مثله، فتواصلت مع السيدة فرح آل إبراهيم، مديرة المحتوى الإلكتروني في العربية، وتحدثنا سويًا، وطلبت مني تقديم عمل تجريبي مصور أو كما نسميه (بايلوت) عن برنامج سينمائي، من باب التجربة، وأخبرتني أنها ستقرر بعد مشاهدته، وكانت المنافسة وقتها كبيرة، حيث كان هناك الكثيرين قد تقدموا لنفس الفرصة معي، ولكن بفضل الله تم اختياري، وكانت تلك أعظم هدية قدمتها لي 2021.

5- أصور حلقات البرنامج في مصر، مع فريق عمل متعاون جدًا، داخل استوديهات العربية.

6- أقدم حالياً “توب موشن” فقط، ولكن مستقبلًا من الممكن أن يكون هناك مشاريع أخرى أتمنى أن تنال إعجاب المشاهدين.

7- “العربية” بالنسبة لي مدرسة عملاقة، وما أنا إلا طالبة التحقت بها، وأتمنى أن أكون طالبة مجتهدة.

8- حصاد 2021 للبرنامج مرضي جدًا بالنسبة لي، فلقد نجحنا في أن نتميز بالبرنامج في أكثر من ناحية، كونه برنامج عفوي، ويقدم محتوى هادف، ومن الصعب حاليًا أن نجد برامج على السوشيال ميديا نجحت في جمع تلك الصفات، لأن مفهوم العفوية في السوشيال ميديا مع احترامي للجميع يختلف ما بين (التلقائية والعفوية والتفاهة).

9- البرنامج يهتم بشكل خاص بتغطية الأعمال العربية فقط، لأنه ليس عليها تركيزًا كبيرًا في البرامج المشابهة، لأن أغلب لتركيز متوجه لأعمال هوليود، وذلك أكثر ما يميز محتوى “توب موشن”، فالبرنامج يعمل عليه فريق عمل كل هدفه إخراج الحلقات بصورة مختلفة ومميزة، وذلك طبعًا يظهر من خلال فريق الإعداد المميز، أحمد العياد، والجرافيكس خالد الشمري، بقيادة فرح آل إبراهيم، صاحبة التوجيهات الأساسية، التي تعد هي السبب في النجاح الذي وصلنا له.

10- نختار المواضيع أسبوعيًا بناء على عدة معايير أبرزها “الترند” سواء في السينما أو الدراما، ومن ثم نفاضل بينها ونقرر ما سنناقشه في الحلقة.

11- الاهتمام الحالي ببرامج “السوشيال ميديا” مثل “توب موشن وغيرها أعطى فرصًا كبيرة لمذيعين شباب، بالإضافة لسرعة في انتشارهم كبيرة.

12- هناك شخصيات تقدم محتوى هادف، وهناك من يقدم محتوى سيء وغير هادف بالمرة، وذلك من أسوأ سلبيات السوشيال الميديا، أنها قدمت الفرصة للجميع، والضحية هنا المشاهد، لذا يجب أن يتم سن تشريعات جديدة لتنظيم المحتوى المقدم عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

13- ما نقدمه على “السوشيال ميديا” أعتبره “أمانة”، ويجب أن يراعي ذلك كل مقدم محتوى، فيجب على الجميع عدم تقديم إلا ما هو مفيد أو ترفيهي جيد، مع مراعاة كل الأعمار التي ستشاهده وتتعلم منه، ليترك بصمة تحسب له في مسيرته.

14- البرنامج سيشهد توسعًا في 2022، حيث نحضر حاليًا لتواجدنا في تغطيات مهرجانات عربية وعالمية، وإجراء مقابلات حصرية مع صناع الأفلام العرب، وأتمنى أن ينال ذلك على إعجاب الجمهور.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock