حول العالم

“كلوب هاوس” تطبيق تواصل اجتماعي “صوتي فقط”.. تعرف عليه

محمد إسماعيل الحلواني

استقبلت منصات التواصل الاجتماعي وافدًا جديدًا يحدث ضجة كبيرة في مناقشات الخبراء والمستخدمين علي السواء. وهو تطبيق “كلوب هاوس” وعمره أقل من عام واحد، ومع ذلك تقدر قيمة التطبيق بالفعل بما لا يقل عن مليار دولار أمريكي، ويحظى بتدافع أصحاب رؤوس أموال من المجازفين للاستثمار في هذه المنصة.

“كلوب هاوس”؛ وفقًا لصحيفة “كانبيرا تايمز” الأسترالية، هو عبارة عن منصة اجتماعية قائمة على أساس “الدردشة الصوتية بدون اتصال”.

نرشح لك: واشنطن بوست: صحف محلية أمريكية تتهم فيسبوك وجوجل بتدميرهم

يضم التطبيق محادثات صوتية سريعة الزوال في الوقت الفعلي يمكن لأي مستخدم الاستماع إليها ولا يمكن لأي شخص تسجيلها، وقد حظي التطبيق – الذي يشترط لاستخدامه الحصول على دعوة من المستخدمين الآخرين – عددًا كبيرًا من المعجبين البارزين وحوالي مليوني مستخدم.

ربما ساهمت جائحة فيروس كورونا في خلق الظروف المثالية لانطلاقة “كلوب هاوس” بسبب العزل المنزلي والإغلاق أو المخاوف المتعلقة بالسلامة وانتشار العدوى، فالملايين أصبحوا في أمس الحاجة إلى التواصل الاجتماعي.

لا شك في أن وسائل التواصل الاجتماعي القائمة على النص جيدة وكافية، ولكن الرسائل الصوتية توفر بديلاً مفضلاً وعملياً.

بعد ضخ الاستثمارات مؤخرًا، تخطط منصة “كلوب هاوس” لتوسعات عديدة توظف فيها تمويلاً بمبلغ 100 مليون دولار أمريكي.

أبرز ما يمكن توقعه من منصة الرسائل الصوتية
يمكن للمستخدمين متابعة زملائهم وأصدقائهم من المستخدمين الآخرين كما يمكنهم متابعة الموضوعات التي تقع ضمن اهتماماتهم، بالإضافة إلى إمكانية الانضمام إلى “منتديات” تحت العديد من العناوين.

ويمكنهم بعد ذلك الوصول إلى مجموعة مختارة من غرف الدردشة التي تركز على قضايا واهتمامات مختلفة، وكثير من الموضوعات والقضايا تعكس روح العصر الرقمي الحديث. وتتباين غرف “كلوب هاوس” من حيث الحجم. فالبعض منها تضم عددًا قليلاً من الأشخاص يتحدثون بشكل غير رسمي. وقد تحتوي بعض الغرف الأخرى على مئات أو حتى الآلاف من الأشخاص الذين يستمعون إلى لجنة من الخبراء في موضوع ما وهي أشبه بالندوات المتخصصة، ربما يكون الخبير المتحدث سياسيًا أو شخصًا مشهورًا أو أحد رواد الأعمال.

يظهر الآخرون في الغرفة ويمكنهم عرض ملفاتهم الشخصية، ويمكنهم رؤية قائمة بمن يتابعونهم. وتأخذ خوارزميات “كلوب هاوس” كل هذا في الاعتبار عند تقديم خيارات المحتوى.

أما أنت كمستخدم، فإذا أردت أن تقول شيئًا أو إذا أردت أن تعلق، فعليك أن ترفع يدك، ويمكن لمدير أو مالك غرفة الدردشة أن يمنحك الإذن للتحدث. يمكنك حتى أن تصفق لمتحدث عن طريق النقر بسرعة على زر كتم الصوت / إلغاء كتم الصوت.

كل هذا يحدث بالصوت فقط ويوفر تجربة رائعة للإنصات لمحادثات رائعة وبعضها ملهمة – مع القدرة على الانضمام إذا كان لديك شيئًا تضيفه.

أبدى العديد من المستخدمين الأوائل إعجابهم الكبير بالتطبيق. وأحد الأسباب التي تجعل “كلوب هاوس” يحقق شعبيته الكبيرة هو أن الصوت يمكن أن يعزز الصداقة الافتراضية ويمكن أن ينقل الرسائل المباشرة بمصداقية كبيرة مقارنة بالشبكات الاجتماعية القائمة على الرسائل والمنشورات النصية. وغالبًا ما يفضل المستخدمون التحدث والاستماع بدلاً من استخدام لوحة المفاتيح.

الطابع الاجتماعي
منذ ظهوره الحديث، اكتسب تطبيق “كلوب هاوس” طابعًا اجتماعيًا يحسد عليه. وفي الوقت الحالي، فإن الطريقة الوحيدة للوصول إلى التطبيق هي أن تتم دعوتك من قبل مستخدم حالي.

واجتذب “كلوب هاوس” عددًا مثيرًا للإعجاب من الشخصيات العامة، بما في ذلك “أوبرا وينفري” و”إيلون ماسك” و”دريك”. ستجد أيضًا خبراء لديهم معرفة عميقة بمجالات عديدة، وسياسيين ومشاهير يتحدثون عن أحدث مشاريعهم.

ويمثل المستخدمون من المشاهير عامل جذب رئيسي، وقد أضافت ندرة إرسال الدعوات طابعًا حصريًا على مناقشات غرف الدردشة.

تجدر الإشارة إلى أن الغرف في كلوب هاوس مؤقتة. وعندما ينتهي الاجتماع، تختفي الغرفة، وتختفي أي مناقشة إلى الأبد. وليس من الممكن تسجيل المناقشات.

قد تساعد الطبيعة المؤقتة للغرف في وقف ظاهرة “غرف الصدى” حيث لا يتعرض الأشخاص إلا لمن يتفقون معهم بالفعل.

المدعوون فقط
مع نمط العضوية القائم على الدعوة فقط، في الوقت الحالي على الأقل، هناك طريقتان يمكنك الانضمام بهما إلى كلوب هاوس. الأولى: أن تتلقى دعوة شخصية من صديق عضو بالفعل.

بخلاف ذلك، يمكنك تنزيل التطبيق وحجز اسم مستخدم لإدراجك على قائمة الانتظار. إذا قمت بذلك، فقد يتم إخطار أي شخص تعرفه وهو عضو بالفعل – وإذا حدث ذلك، فقد يسمح لك بالدخول إلى المنصة.

تطبيق كلوب هاوس متاح حاليًا على أجهزة آبل فقط. وأعلنت الشركة عزمها على طرح إصدار آندرويد في المستقبل القريب.

خلق الصدفة والعفوية
يتميز تاريخ الابتكار بعلاقة تاريخية مع المصادفة، على سبيل المثال: مقابلة الشخص المناسب في الوقت المناسب بطريقة غير مخطط لها. لا يمكن إجراء مثل هذه الاتصالات عند الطلب، ولكن يمكنك تهيئة الظروف المناسبة لها لتحدث بشكل عفوي.

وتحاول قواعد التطبيق التأكد من أن المحادثات غير قابلة للحفظ فعليًا، فلا يجوز للمستخدمين نسخ أو تسجيل أو إعادة إنتاج أو مشاركة المعلومات التي تم الحصول عليها في غرف ومناقشات كلوب هاوس بدون إذن مسبق.

هذا يشجع على العفوية والمحادثات الشخصية المريحة – لكن منتقدي التطبيق يقولون إنه يفسح المجال أيضًا لكراهية النساء والعنصرية. مع نمو شبكة كلوب هاوس، سيواجه التطبيق تحديات تتعلق بالشفافية وتعديل المحتوى مثل تلك التي تواجه فيسبوك ويوتيوب.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock