تحليل

هند كرم تكتب : متى تنتهي فقرة البهلوان في البرلمان؟!

هل من الممكن أن يذكر أحدهم السادة رئيس وأعضاء مجلس النواب المصري بأن الشعب قد طلب دوره في الكلمة حسب القانون واللائحة الداخلية للمجلس المنظمة للكلمات، وأن الشعب لازال في انتظار دوره للحديث منذ أن التأم عقد المجلس الموقر؟!

هل من الممكن أن يطلب الشعب من السادة الأعضاء الكف عن الصراعات الشخصية وتصفية الحسابات والتوقف عن الإستعراض الإعلامي وتصدر المشهد باختلاق المشادات والخلافات وتعمد تبادل الشتائم والتطاول على بعضهم البعض وتوجيه الإتهامات جزافا لكل من يختلف معهم ؟!

هل من الممكن طلب نقطة نظام وسط صخب الفوضى التي يعج بها المكان حتى يتحدث الشعب ويسمع صوته تحت قبة البرلمان؟؟!

من أنتم؟!!

ولماذا جئتم؟!

في وقت قصير بعد ادائكم اليمين الدستورية نجحتم فقط في الحصول على أكبر كمية من التعليقات الساخرة والمستنكرة لأدائكم الهزيل الذي لا يرقى لنواب في برلمان مصر الذي ولد متعثرا ولازال يعاني تعثرا في أدائه وسلوك أعضائه ويبدو أن المنوال مستمر للأسف……

ألا يكفيكم عدم رضا الشعب عن غالبيتكم العظمى رغم أنه هو نفس الشعب الذي أتى بكم لهذا المجلس ومنحكم شرف تمثيله؟ أيا كان الشعب الذي شارك في الإنتخابات أو من قاطع – فالنتيجة واحدة وهو وصولكم للمقعد البرلماني لتأدية دور التشريع والرقابة وتمثيل الناخبين وايصال صوتهم والعمل مع السلطة التنفيذية لخدمة الوطن والمواطن…

هل يدرك السادة النواب أصحاب العروض الترفيهية والبهلوانية الساحرة أثناء الجلسات وخارجها أن تصفية صراعاتهم على المناصب وشهوة الإستحواذ على مقاعد الأكثرية عنوة لا يلبي طموحات ناخبيهم ولن يخدم النظر في عشرات بل مئات القضايا والملفات العالقة وبحاجة لتفرغهم واهتمامهم عوضا عن فقرات التلاسن والتعطيل!!!

أحلم بتشريع أو قانون يمنح الأحقية للناخبين في سحب الثقة من نوابهم المتخاذلين كما منحوهم الثقة لشغل هذه المقاعد بعد استماتتهم في كسب صوت واحد خلال حملاتهم الانتخابية!

598 نائبا ونائبة يمثلون 27 محافظة في مصر،،، الأغلبية مستقلون لكن ثمة فرق بين أغلبية مفتتة وأكثرية مجتمعة…
لايمكننا اطلاق أحكام مطلقة على جميع النواب بأنهم فاشلون وذلك إنصافا للحق… فهم حتى الآن لم يبدأوا العمل أصلاااااااا!!!

كثيرون منهم مغمورون ولا يعرفهم أحد ولا حتى من انتخبوهم، ويخوضون العمل السياسي والبرلماني لأول مرة دون خبرات سابقة ،، والبعض منهم اكتفى بتحقيقه إنجاز الدخول للمجلس وفضل أن يكون عضوا صامتا هادئا في حاله ليؤدي مهمتين رئيستين لا ثالث لهما: التصويت بنعم والتصفيق الحاد!!!!

وهناك بعض ثالث على العكس تماما من الفئة الصامتة،،، هم المتصدرون للمشهد البرلماني بامتياز إما بتجاوزاتهم وتصريحاتهم اللامسؤولة والبروباجاندا الإعلامية المفتعلة وإما بالتوغل للإستحواذ على حق الفئة الأخيرة من النواب ذوي الحظوظ الحقيقية لتسيد المجلس وإثبات قدراتهم لتحسين صورة هذا المجلس …..

الفئة الاخيرة من النواب وأعني بها عددا محترما من النخب الواعية المستقلة من ذوي الخبرة السياسية والأكاديمية والعلمية والمهنية والقانونية والمتخصصة التي تحاول السباحة عكس التيار والخروج من سطوة الأكثرية ذات العقلية المتحجرة والمتشربة من بقايا أنظمة انتهت وولى زمانها إلا أنه كما يقال فإن لكل دولة رجال وأيضا بقايا رجال!!!!

المجلس وبالتوازي مع مناقشة إقرار لائحته الداخلية أمس واليوم وقبل الشروع في مهامه (بعد عمر طويييل)، يحتاج إلى غربلة البيت الداخلي وتهذيب سكانه،،، كفى تصريحات تمتلئ بالبذاءة والتطاول، وتكرار المسرحيات الهزلية واتباع سياسة الإقصاء وفرض قانون الأقوى! يجب منح الفرصة الحقيقية للنواب المحترمين والطامحين من الشباب وجيل الوسط وذوي الخبرات المتفتحة لترجمة الواقع والإنتقال للمستقبل بالعمل دون أن يتسلل إليهم اليأس والإحباط والإنكسار ،،،، ولكم في استقالة المستشار الجليل سري صيام عبرة يا أولي الالباب أفلا تتفكرون؟!

نرشح لك – هند كرم تكتب : “عصير الإنتخابات” على “الحدث” ماسخ وبه سمُ قاتل‎

الصفحة الرسمية للصحفية والكاتبة هند كرم من هنــا

اقرأ أيضًا:

5 أسباب تفسر النجاح السريع لنهار جديد

النهار وريهام سعيد ..شهور الفرص الضائعة

20 ألف جنيه وراء اعتزال تامر عبد المنعم

ماذا فعلت الميديا في أزمة الدرب الأحمر؟

يوتيوب يغلق حسابات القنوات في هذه الحالات‎‎

لماذا لم تنظم جنازة عسكرية لهيكل؟

75 صورة لمحمد حسنين هيكل ترصد تاريخ العرب

.

تابعونا علي الفيس بوك من هنا

تابعونا علي تويتر من هنا

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock