شاشة

أسامة الأزهري عن مبروك عطية: ما قاله أقرب للخطاب الإرهابي

استنكر الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية، خطاب الدكتور مبروك عطية أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر بشأن فريضة الحجاب وربطها بحادثة مقتل نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة.

وقال الأزهري، خلال حواره مع الإعلامي رامي رضوان في برنامج “مساء DMC”، مساء أمس الأربعاء، إن خطاب هذا الأستاذ مُستهجن ومُبتذل الذي آذى مشاعر المصريين، أكثر ما هم عليه وأرد عليه بقول الرسول “من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا أو ليصمت”.

نرشح لك: أسامة الأزهري عن طالبة المنصورة: كأن ابنتي هي من رحلت

وأضاف: “كلام الأستاذ مٌهين للمصرين جميعًا، ومعالجة شديدة السوء للقضية، ففريضة الحجاب العظيمة لا تُقدم بهذا التهريج المٌهين للعلم والخطاب الأزهري”.

وتابع: “ما قاله أقرب للخطاب الإرهابي بصورة شديدة التنفير، وهو خطاب مرفوض جملة وتفصيلًا، فإقحام الحجاب بهذه القضية إهانة، ويجب علينا ألا نحمل الضحية المسؤولية التي ظلمت ظلمًا بين وأريق دمها ويجب القصاص من الظالم، ويجب على الجميع احترام المرأة وإكرام الإنسان”.

ورد على رأيه في قرار “عطية” بـ إعتزال “السوشيال ميديا” قال: أرجوك تكرم بالاعتزال وكفى هذا النمط من الخطاب الممتلئ بالتهريج الذي يؤذي المشاعر، الذي يشوه معالم الدين، ويهين العلم والأزهر الشريف”

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock