شاشة

استشاري تنمية بشرية: السيدات مصدر للشائعات أكثر من الرجال

قال الدكتور رأفت يوسف أستاذ الإدارة واستشاري التنمية البشرية، إن هناك نوعين من الشائعات، أحدهما عفوي “لا شعوري”، والآخر متعمد.

أضاف “يوسف” خلال حلوله ضيفًا على برنامج “صباحك مصري” مع الإعلامي هشام العاصي، والمذاع عبر قناة “mbc مصر”، أن الشائعة العفوية أشبه باللعبة المتداولة بين الأطفال “صف الصورة”، والتي تعتمد على أن كل شخص يرى الصورة يصفها بوصف مختلف عن الطفل السابق، إلى أن نصل في النهاية لوصف مخالف تماما لحقيقة الصورة نفسها، مؤكدًا أن ذلك يحدث لا شعوريًا، بسبب أن كل شخص يضيف تفاصيل على المعلومة الأصلية دون أن يشعر بذلك.

نرشح لك: نانسي عجرم ترد على شائعة طلاقها


أردف، أن الشائعة المتعمدة تختلف عن ذلك، فهناك شخص هو مصدر تلك الشائعة، وهو من أطلقها لغرض ما، سواء للانتقام، أو تشويه صورة شخص، أو التخلص منه، وتلك طريقة سائدة بين الشركات للتخلص من المنافسين.

أوضح أن خطورة تلك الشائعة، يكمن في أنها غالبًا ما تكون “منطقية”، حيث إن صاحبها يكون حريص على أن تكون شائعة يسهل تصديقها، وتلك التقنية يتم استخدامها بشكل كبير في السياسة أيضًا.

في سياق متصل، قال إن جميع الدراسات المعتمدة عن موضوع الشائعات، يكون سببها السيدات، وأحيانًا يكون سببها العفوية، وأحيانًا الغيرة، ولكن السبب الأهم هو أن السيدات يتحدثن كثيرًا عن الرجال، فالرجال يتحكمون في ألسنتهم بشكل أكبر، مشيرًا إلى أن ذلك نتيجة لطبيعة السيدات أيضًا وحبهم لـ”الفضفضة”، ولكن يجب عليهن الحرص فيما يقولون ومع من يتحدثون.

الشائعات

الرجل المصري المظلوم من يدافع عنه؟

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock