المكتبة

قريبا.. الرواق تصدر “جاسوس في الكعبة” لـ مصطفى عبيد

يصدر قريبا عن دار الرواق للنشر والتوزيع، رواية “جاسوس في الكعبة” للكاتب مصطفى عبيد.

الرواية تدور حول أحد الجواسيس خلال فترة حكم محمد علي، صاحب أحد أشهر المقامات في القاهرة، حيث حاول الكاتب في الرواية أن يمزج ما بين الأحداث التاريخية الحقيقية والخيال.

نرشح لك: على غرار “هاري بوتر”.. storytel تطرح سلسلة “حكايات ميترون”

ومما جاء على غلاف الرواية: “أنا سيد المكر، وملك الحيل، لا حدود لطموحي، ولا رادع لتقدمي. أؤمن بنفسي قبل إيماني بأي عقيدة، وأثق في كوني أدهى من يسير على اثتين. مَن يُعاديني ميت وإن ظن أن لديه منعة، ومن يلامس خلايا الشك عندي، مُنته، ولو اعتقد أنه له خاطر. لا خواطر لأحد.

هذه رواية تستند على أحداث حقيقية، تتشابك مساحات الخيال فيها مع الواقع، لتلتقط سيرة جاسوس استثنائي، أهملته كتب التاريخ، وغفلت عنه كتب الأدب، زُرع زرعًا في قلب القاهرة زمن محمد علي، وشهد حروبه مع المماليك والوهابيين والأتراك، واحتك بالناس في الشام، والمحروسة، والحجاز.

هي حكاية صراع أزلي، مُعلن، ومستتر، دموي، ومعرفي، حضاري، وعقائدي بين الشرق والغرب في زمن الغدر والفتك والخيانات.

ليست حكاية تجسس، ولا سيرة عميل، إنها كشف روائي لصاحب مقام شهير مغروس في قلب القاهرة، تحمل سيرته أسرارًا ومفاجآت وتساؤلات لا حصر لها..”

الجدير بالذكر أن مصطفى عبيد، كاتب وصحفي ومترجم ، حاز جوائز نقابة الصحفيين المصريين في الكتابة أربع مرات. صدر له العديد من الكتب، مثل: “الفريق الشاذلي”، “زينب الوكيل سيدة مصر”، و”هوامش التاريخ”، و”سبع خواجات”، ومن الروايات: “البصاص”، “ليل المحروسة”، كما ترجم كتاب “توماس راسل”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock