شاشة

كواليس ليلة وفاة مصطفى متولي في عروض مسرحية “بودي جارد”

كشف المخرج رامي إمام، عن كواليس ليلة وفاة الفنان مصطفى متولي، والتي جاءت خلال مشاركته في مسرحية “بودي جارد” التي كان يشارك فيها مع عادل إمام.

قال “إمام” خلال لقاء عبر “زووم” مع صبحي عطري في برنامج “MBC Trending”، إن “متولي” توفى في عام 2000، وكان في أول سنة بعد عرض المسرحية وكان موقف صعبا جدا خاصة على الزعيم.

نرشح لك: نجاة منزل بسمة وهبة من الحريق


تابع أن والده كان له مقولة أن المسرح لا يعقوه إلا القبر، ورأى أنه ما ذنب المشاهدين الذين حجزوا تذاكرهم لرؤية العرض، وصمم على عرض المسرحية ليلة وفاة مصطفى متولي، مؤكدا أنهم من أصعب الليالي التي مرت عليهم.

أشار إلى أن جميع المشاركين في المسرحية انهاروا بعد نهاية العرض، مضيفا: “وبكينا بكاء شديد، وعادل إمام بكى بكاء لم أراه في حياتي من قبل، فكانت من اللحظات المؤثرة”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by MBCTrending (@mbctrending)

 

من المقرر عرض مسرحية “بودي جارد” يوم الجمعة المقبل، 26 فبراير على منصة “شاهد VIP”، في أول عرضٍ مُتَلفزٍ لها حول العالم خارج خشبة المسرح، وبعد 21 عاما من الانتظار.

نرشح لك: رد فعل عادل إمام على عرض مسرحية “بودي جارد”

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock