خاص

مسلسل العيد: “النجوم عند المأذون.. رايح جاي”

هدير عبد المنعم

الطبيعي منذ قديم الأزل أن شهر رمضان هو موسم درامي يضم مجموعة من المسلسلات الجديدة كل عام، أما العيد فمعروف أنه مرتبط بطرح أفلام جديدة، حيث إن الذهاب للسينما نزهة مناسبة في العيد، أما هذا العام فحدث شيء غير معتاد وهو صدور مسلسل في العيد، نعم مسلسل ينافس ويزاحم الأفلام المطروحة في السينمات.

المسلسل مكون من 3 حلقات، وكل حلقة لها أبطال مختلفين، الحلقة الأولى بطله يطلق على نفسه فنانا شابا، لكن لم يره أحد في أي عمل فني إلى الآن، ولكنه دخل إلى المجال الفني بقوة فجأة بـ “جوازة” من فنانة شابة، أشهر أدوارها كانا أثناء طفولتها في مسلسل “راجل وست ستات” وفيلم “مطب صناعي”.. مسلسل العيد الذي بدأ منذ مايو 2021 بطولة محمود المهدي وزوجته -حتى الآن- منة عرفة.

نرشح لك: تعليق محمد سليمان عبد المالك على دور سلمى أبو ضيف في “راجعين يا هوى”

 

الحلقة الأولى (ذهاب وعودة)

بدأت الحلقة بخطوبة ثم عقد قران وتعليقات رومانسية وقلوب حمراء على مواقع التواصل الاجتماعي، وبسبب المدعو ترند تم استضافة الزوجين في لقاء ليس لشيء سوى أنهما ترند، ولا أحد يعلم لما هما ترند، فالفنانة ليس لها سجل حافل بالأعمال الثرية والزوج ليس له صفة سوى أنه فنانا شابا بلا أعمال فنية وزوج.

هذا اللقاء كان بداية ظهورهما ومنذ يومها لم يختفيا، قالت منة عرفة، إن زوجها محمود المهدي، يضع لها تحفظات في عملها مثله مثل أي رجل شرقي، أما “المهدي” فقال خلال لقاء مع “اليوم السابع“: “في شغلها بالذات حطينا نقط إن مجيلهاش أدوار فيها بوس أو حضن أو إثارة أو إغراء”، مؤكدا أنه يدعمها في مجال عملها الفني.

ثم أعلنت منة عرفة، وزوجها محمود المهدي، انفصالهما بعد 5 أشهر من عقد القران، وقبل فترة بسيطة من إتمام الزواج الذي كانا قد أعلنا عن قربه، وعن سبب الانفصال كتب المهدي في “ستورى”: “الناس اللي بتتصل وتسأل، خلاص كل حاجة قسمة ونصيب، وأنا كراجل شرقي فيه حاجات مش هتنفع معايا، وهتوقفها عن شغلها وحلمها وأصدقائها في الوسط الفني”، وللمرة الثانية هما ترند، وبعدها أعلن “المهدي” عن انشغاله في تصوير، فيلم الفرصة وفيلم 666 وفيلم رحلة دم، ومسلسل فيلا 101، لحظة.. الفنان الشاب أصبح له أعمال فنية مشغول بتصويرها، تلك معلومة هامة تستدعي الاحتفال.

ولكن ما زالت الأفراح تتوالى، حيث إن منة عرفة، كانت قد أعلنت عن عودتهما مرة أخرى، موجهة رسالة للصحفيين، قائلة: “وكلمة أخيرة للسادة الصحفيين أرجوكوا كفاية بقى”، عادا من جديد، ألف مبروك وربنا يتمم بخير، ولكن الفنانة الشابة لم يزعجها أحد سوى تناول الصحفيين لخبر انفصالها التي أعلنت عنه هي وزوجها عبر حساباتهما على مواقع التواصل الاجتماعي التي يراها الجميع، الخبر لم يكن سري أو غير معلوم.. أنتما من أعلنا عنه!

انتشرت أنباء عن أن مشهد يجمع منة عرفة بالفنان محمد نجاتي في مسلسل “فيلا101” هو سبب الانفصال، وهنا خلاف آخر بين “نجاتي” وزوج منة عرفة، وصل لتقديم الأول شكوى في الثاني لما سببه له من مشكلات مع زوجته هو الآخر.

من حق كل مواطن أن يبدي رأيه دون إساءة للآخر، لكن محمود المهدي نشر عبر حسابه على “إنستجرام” تعليقًا على تصريح الفنانة إلهام شاهين الذي انتقدت خلاله رفض منة قيام محمد نجاتي بحس النبض خلال مشهد يجمعهما، ليرد عليها محمود المهدي عبر حسابه بـ”إنستجرام”، كاتبا: “حد يضحي ويتجوزها عشان نخلص، بعد كده هتغتصب الرجالة”.

وهنا تدخل أشرف زكي، نقيب الممثلين، وأعلن عن تقديم بلاغات رسمية ضد من يروج لهذا المنشور ضد الفنانة الكبيرة إلهام شاهين أو سواها من الفنانين، وبعد كل هذه المناوشات بعدة أيام قليلة أعلن محمود المهدي انفصاله عن منة عرفة، هذا كان في بداية شهر مارس الماضي، مضى مارس في هدوء ثم ظهرت منة ومحمود من جديد ولكن ليس في أعمال فنية وإنما في برامج تليفزيونية خلال شهر رمضان، وعلق كلاهما على جميع ما سبق ذكره.. ولكنهما ما زلا منفصلين، إلى أن أعلن محمود المهدي عبر حسابه على إنستجرام، في ثاني أيام عيد الفطر عن عودتهما مرة ثانية، قائلا: “الحمد لله أنا ومنة رجعنا، ولا عزاء للحاقدين”.

عزيزي القاريء، أقدر مجهودك الكبير في الاستمرار في القراءة والمتابعة حتى الوصول إلى هنا، ولكنها لحظة تستحق، حيث إن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قرر إغلاق حسابي “المهدي” على موقعي فيس بوك وإنستجرام بسبب إساءته للفنانات، ولكن لم يصمت “المهدي”، وعلق على القرار، وكتب عبر خاصية القصص القصيرة على حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام”: “قفلوا لي الفيس والتيك توك وبيحاولوا يقفلوا الإنستجرام، عشان قلت كلمة حق، واتكلمت عن الفضايح اللي بتحصل تحت علم أشرف، لما حسابي يتقفل كمان أقفلوا حساب اللي بيهاجم الإسلام، واللي بيقدموا فن يسيء لأجيال، والست اللي بتطلع تنشر الرذيلة”.

نهاية الحلقة لم توضح مصير الأبطال، ولا أحد يعرف النهاية، فقط نذكر القائمين على المسلسل أن الزوجين إذا انفصلا مرة أخرى ستكون الأخيرة ولا عودة بعدها، أم أن اللجوء للمحلل وارد؟ هذا متروك لخيال المشاهد.

الحلقة الثانية “عودة ياسمين صبري للدراما”

في ثالث أيام عيد الفطر المبارك، انتشرت أنباء انفصال الفنانة ياسمين صبري وزوجها – السابق- رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، نجحت هذه الحلقة في جذب أنظار الجماهير، الذي اهتم بما جمعته ياسمين من تلك الزيجة، البعض رصد الهدايا التي حصلت عليها، وآخرين اهتموا بمستقبل أحمد أبو هشيمة وتخمين ترى من تكون الزوجة القادمة، ظن الجمهور أن نهاية هذه الحلقة مفتوحة إلى أن تم الإعلان عن تعاقد ياسمين صبري على بطولة مسلسل “الشادر” وبذلك تعود للدراما بعد غياب عامين، وهذا هو الـ move on كما يجب أن يكون.

الحلقة الثالثة “يارب كتر أفراحنا”

الحلقة الأخيرة مبهجة وتناسب “مسلسل العيد”، ففي هذه الحلقة توجت قصة حب محمد فراج وبسنت شوقي بالزواج وأقيم حفل الزفاف، ولكن السيناريو في هذه الحلقة لم يكن به قدر كافي من التناسق والوضوح في الأحداث، مما أدى إلى ارتباك الجمهور الذي ظن أن فراج وبسنت قاموا بعمل حفل زفاف مرتين أو أكثر وهو غير حقيقي، الموضوع ببساطة أنهما احتفلا بعدة مراحل لارتباطهما، في البداية الاحتفال بالخطوبة عام 2019 ثم احتفال كبير بعقد القران في يونيو 2021، ثم حفل الحنة يوم 5 مايو 2022، وأخيرا اليوم 6 مايو هو حفل الزفاف، قد يكون سبب ارتباك الجمهور هو الخلل في السيناريو أو كثرة الاحتفالات أو تعدد فساتين بسنت خلال الحدث الواحد.. الأسباب كثيرة ولكن الأهم أننا أخيرا وصلنا إلى حفل الزفاف.. ألف مبروك للعروسين وعلى المشاهدين مراعاة الفروق بين الفساتين.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock