خاص

الكواليس والتحضيرات.. 12 تصريحا لـ مؤلف العرض التاريخي بحفل افتتاح منتدى شباب العالم

هالة أبو شامة

شهد حفل افتتاح النسخة الرابعة من منتدى شباب العالم، الذي يقام حاليا بمدينة شرم الشيخ، عرض تقني نال العديد من الإشادات، لما تضمنه من تفاصيل جديدة ومبتكرة أبهرت الحضور.

ظهر في العرض 3 شخصيات تاريخية بارزة هي ألبرت أينشتاين، وجلال الدين الرومي، والأم تريزا، حيث تم تجسيدهم بواسطة الجرافيك والشاشات الضخمة، وذلك بجانب 3 فنانين

نرشح لك: رئيس المتحدة للخدمات الاعلامية: منتدى شباب العالم جسر هام للتواصل بين الثقافات

شارك في العرض الذي ألفه محيي الدين أحمد، 3 شخصيات تاريخية بارزة، بجانب كل من الفنانة مريم الخشت، ورنا رئيس، والإعلامي أحمد سلامة.

تواصل “إعلام دوت كوم” مع محي الدين أحمد، الذي كشف الكواليس والتحضيرات، وجاءت تصريحاته كالآتي:

1- العرض فكرة المنتج محمد السعدي، ومن إخراج أحمد المرسي.

2- التكنولوجيا المستخدمة في العرض ليست تقنية الهولوجرام كما اعتقد البعض، وإنما هي تقنية أخرى تم فيها استخدام الجرافيك وشاشات عرض ضخمة، إذ تضمن مسرح منتدى شباب العالم 5 شاشات عملاقة.

3- حاولنا من خلال العرض اختيار 3 شخصيات تاريخية بارزة من خلفيات مختلفة، وتعبر عن الإنسانية في 3 أوجه هي العلم وهذا تجسد في آلبرت أينشتاين، والأعمال الخيرية من خلال الأم تريزا، والتفكير الفلسفي والحكمة، وهذا تمثل في جلال الدين الرومي، فهذه الشخصيات أثرت في شعوبها وما زال تأثيرها ممتدا حتى الآن، هذا بخلاف أنها تعبر عن كل فئات الكوكب سواء كانوا رجال أم نساء، مسلمين أو مسيحيين.

4- كان يوجد ضمن قائمة اختياراتنا شخصيات عديدة، إلا أننا اخترنا الشخصيات الأجدر والأنسب لفكرة العرض، التي تتمحور حول كسر الدائرة النمطية للتاريخ الذي يتكرر كل فترة بنفس تفاصيله، حيث كان أفضل دليل على هذه الفكرة هو اختيار 3 شخصيات من عصور مختلفة.. فأقوالهم ما زالت صالحة للتطبيق حتى الآن، وعلى سبيل المثال قال جلال الدين الرومي: “تعلمت التفكير، بعدها تعلمت التفكير داخل قوالب، بعدها تعلمت أن التفكير الصحيح هو التفكير من خلال تحطيم القوالب”، وهذا ما ينطبق على المقولة التي نرددها اليوم “فكر خارج الصندوق”.

5- العمل على العرض استمر لمدة شهر، واستعنا بالباحث والإعلامي وليد فكري، مقدم برنامج “قعدة تاريخ”، للتدقيق التاريخي.

6- اتفقنا في البداية على الشخصيات والأقوال المأثورة، ومن ثم كان يتحتم علينا عمل تعديلات كثيرة في السيناريو للربط ما بين أقوال الشخصيات التاريخية وبين ما يقوله مقدمي العرض، ليبدو وكأنه حوارا حقيقيا بين الجميع، وليس مجرد أقوال مقحمة في النص.

7- بالنسبة للجزء التقني، لا أدري مدى صعوبته، إلا أننا من البداية كنا على علم بأنه سيتم بهذه الطريقة التي ظهر بها، وبشكل عام فهم عملوا بجد لكل تظهر الشخصيات وهي تقوم بعرض تمثيلي.

8- سعيد للغاية بردود الأفعال، وأكثر ما أسعدني هو أن الجميع فوجئ بعرض خارج عن المألوف في مثل هذه المناسبات الرسمية، الجميع كان سعيد سواء من المصريين أو الأجانب، والأجمل بالنسبة لي، أن عمل بهذا الحجم عرض أمام رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، والعالم كله.

9- وقت التحضيرات لم يخطر ببالي فكرة أن هذا العمل سيعرض أمام جميع دول العالم، وليس في مصر فقط، لأنني لو كنت انشغلت بهذه الفكرة، فأظن أن القلق كان سيسيطر علي.

10- طوال الوقت كنا نحرص على عمل تعديلات ليظهر العرض في أفضل صورة ممكنة، حيث أجرينا العديد من البروفات في القاهرة، قبل أن نقوم بعمل 3 أو 4 بروفات أخرى في شرم الشيخ قبل انطلاق حفل الافتتاح.

11- العمل لم يكن سهلا، بل واجهتنا تحديات عديدة.

12- أتمنى أن يكون هذا العرض بداية موفقة لعمل أفكار أخرى أكثر ابتكارا.. فمنتدى شباب العالم هو النافذة المثالية لعرض مثل هذه الأفكار.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock