شاشة

المتحدث باسم جامعة طنطا: المراقبتان تقدمتا ببلاغ ضد “فتاة الفستان”

 ياسمين شهاب

علق د. وليد العشري، المتحدث الرسمي باسم جامعة طنطا، على قرار النيابة العامة برفض شكوى حبيبة طارق المعروفة إعلاميا بـ”فتاة الفستان”، واعتبارها جوفاء ولا أدلة على صحتها.

قال “العشري” خلال اتصال هاتفي مع برنامج “الحكاية“، مساء الأحد، المذاع عبر شاشة “mbc مصر” مع الإعلامي عمرو أديب،إن التحقيقات انتهت إلى عدم صحة الادعاءات الخاصة بالطالبة حبيبة، وبالتالي استبعاد شبهة الجرائم المثارة ضد موظفي الجامعة وهي التنمر والتمييز الديني والتحرش.

نرشح لك: النائب العام يأمر بحبس طبيب واقعة “السجود للكلب”

 

أشار إلى أن المراقبتين تقدمتا بشكوى إلى رئيس الجامعة، مؤكدتان على أنهما التزمتا الصمت طوال الفترة الماضية على الرغم التشهير من التشهير الذي تعرضن له، وعلى الفور قرر رئيس الجامعة إحالة هذه الشكوى للتحقيق بناءعلى النتائج المذكورة في المذكرة الواردة إليهم من النيابة العامة.

 أكد على أن الشكوى التي قدمتها الطالبة لا يوجد بها أي دليل مادي ملموس لصحة اعاءاتها بأن المراقبات تنمروا عليها وأنها تعرضت لللتمييز الديني وهذا ما أكدت عليه النيابة العامة، لافتا إلى أن كاميرات المراقبة رصدت الواقعة، كما أن النيابة استمعت إلى الشهود، وصديقة حبيبة التي نفت الواقعة.

أشار إلى أن التقرير الفني للهيئة الوطنية للإعلام اثبت أن المراقبين لم يحاولوا الاتصال بالطالبة حبيبة كما ادعت، وأن التقرير أوضح أن الصوت في المكالمة التي استقبلتها للاعتذار منها غير متطابق مع صوت المراقبتين.

أكد على أن الجامعة منذ بداية الواقعة وهي تلتزم الحيادية بين الطرفين. مردفا: “الجامعة ليست ضد الطالبة حبيبة وليس من مصلحتها إخفاء الواقعة خاصة بعدما أصبحت قضية رأي عام”.

 

مراحل الحب في لحن بليغ حمدي

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock