حول العالم

بعد أزمتهما الأخيرة.. هل يحذف ترامب حسابه على تويتر؟

محمد الحلواني

سلطت صحيفة الجارديان البريطانية الضوء على علاقة الحب بين الرئيس ترامب وموقع تويتر التي بدأت منذ انضمامه إلى تويتر قبل أكثر من 10 سنوات، وتكاد تنتهي منذ الأزمة الأخيرة التي اندلعت بينهما الأسبوع الماضي.

 

نرشح لك: بسبب تويتر.. ترامب يوقع أمرًا تنفيذيا

 

ونشر دونالد ترامب أكثر من 52000 تغريدة ويحظى حسابه الشخصي بأكثر من 80 مليون متابع. ويشير سلوك الرئيس الأمريكي عبر تويتر على أنه يعتبر حسابه بمثابة نافذة مفتوحة له على العالم 24 ساعة يوميًا طوال أيام الأسبوع، فالرئيس ترامب يلجأ إلى تويتر لنشر تهديده بالعقوبات أو الحرب، ويلجا إلى تويتر ليغرد قراره بتعيين أحد أعضاء إدارته أو طرد أحدهم من منصبه، كما يلجأ إلى تويتر لتوبيخ خصومه السياسيين، وتأجيج الانقسام بين الحزبين الرئيسيين في أمريكا.

وبالتالي أصبح تويتر، الذي لم يكن له وجود  قبل 15 عامًا، أحد أشهر الشركات في العالم، وهو يعد الآن مدونة ووثيقة مهمة للتأريخ لفترة رئاسة دونالد ترامب.

هل يحذف ترامب حسابه على تويتر؟

للمرة الأولى، أضاف تويتر علامة تدقيق الحقائق لاثنتين من تغريدات ترامب، ورد الرئيس بدوره، بأمر تنفيذي يهدد شركات وسائل الإعلام الاجتماعية بقواعد حرية التعبير الجديدة.

وردًا على سؤال عما إذا كان قد فكر في حذف حسابه على تويتر، أجاب ترامب: “إذا كانت لدينا صحافة نزيهة في هذا البلد، فسأفعل ذلك على الفور،  ليس لدي شيء أفضل من التخلص من حسابي بالكامل على تويتر”.

بعد يوم واحد ، في رسالة أخرى، أخفى تويتر تغريدة أخرى لترامب وأصدر تحذيرًا اتهم الرئيس فيه بمخالفة قواعده و”الدعوة للعنف” بعد أن هدد ترامب بإطلاق النار على من وصفهم باللصوص في احتجاجات مينيابوليس.

ومجددًا انتقد الرئيس تويتر مرة أخرى، عن طريق تغريدة، شكى فيها قائلاً: “تويتر لا يفعل شيئًا بشأن كل الأكاذيب والدعاية التي تطرحها الصين أو اليساريين الديمقراطيين الراديكاليين. وبدلاً من ذلك يصر على استهداف الجمهوريين والمحافظين ورئيس الولايات المتحدة “.

في المقابل، لم يحذف فيسبوك منشور ترامب، ما أكد سياسة رئيسه التنفيذي، مارك زوكربيرج، التي تعفي السياسيين من برنامج التحقق من الحقائق من طرف ثالث. وبرنامج نظيره على تويتر جاك دورسي. أما الرئيس، الذي يدين بالكثير لمواقع التواصل الاجتماعي في وصوله للبيت الأبيض، فتصفه الجارديان بأنه الآن “يبدو وكأنه يعض اليد التي ساعدته”.

علاقة تعايش مثيرة للاهتمام

قال روجر ماكنامي، مؤلف كتاب النهوض من كارثة فيسبوك: “أعتقد أن آخر شيء قد يقدم عليه ترامب هو إغلاق فيسبوك وتويتر ويوتيوب، فالرئيس الأمريكي يعتمد عليهم بشكل كامل، وبالمناسبة هم أيضًا يعتمدون عليه في علاقة تعايش مثيرة للاهتمام”.

يوفر استخدام ترامب لتويتر مساحة لنشر انطباعاته، بل وردود أفعاله على الأخبار التي يشاهدها على شبكة فوكس نيوز. ويعتقد الكاتب والمذيع الأمريكي تشارلي سايكس أن ترامب مهووس بتويتر، فإذا أغلق تويتر، فمن الواضح أنه سيحرم نفسه من منصة أصبحت جزءًا من حياته وروتينه اليومي.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock