شاشة

طارق الشناوي عن أزمة خالد النبوي: “المسلسل معمول علشان ريهام حجاج”

علق الناقد الفني طارق الشناوي على أزمة الفنان خالد النبوي فيما يخص الدعاية لمسلسل “لما كنا صغيرين” والمقرر عرضه في شهر رمضان، حيث اعترض الأخير على أفيش المسلسل وظهوره خلف الفنانة ريهام حجاج.

قال “الشناوي” في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي في برنامج “القاهرة الآن”، المذاع على فضائية “العربية الحدث”، إن أهم نجم في المسلسل هو الفنان محمود حميدة، بسبب تاريخه الطويل وعلى الرغم من ذلك لم يدخل في معركة ترتيب الأسماء، وتعامل باحترافية كبيرة لأنه يعلم جيدا أن العمل تم إعداده لنجمة.

نرشح لك: البوستر الجديد لمسلسل “لما كنا صغيرين”

وأكد الناقد الفني، أن كل من شارك في المسلسل من كاتب، ومخرج وأبطال، يعلمون جيدا أن جهة الإنتاج قررت صناعة عمل درامي من بطولة ريهام حجاج.

وأوضح قائلا:” لما يبقى فيه عمل ليس بطولته نجمة كبيرة مثل منى زكي، أو نيللي كريم، فبيجوا اللي بيشتغلوا معاها بيبقوا ليهم شروط جزء كبير منها مادي وشركة الإنتاج بتوافق على ذلك”.

وأضاف:” أنا متعجب من المشاكل اللي حصلت على الرغم أنها منتهية، وبيحصل كثير إن نجم جديد بياخد جزء أكبر من الدعايا”، وذكر “الشناوي” على سبيل المثال فيلم المهاجر الذي تم انتاجه عام 1994، كان بطولة الفنان خالد النبوي، على الرغم إنه كان في بداية مشواره، واشترك معه نجوم كبار مثل الفنانة يسرا، والفنان محمود حميدة، لم يعترض أحدا منهم على ذلك، لأن المخرج يوسف شاهين راهن علي “النبوي” كبطل مطلق للفيلم وقتها.

نرشح لك: تعليق نسرين أمين على أزمة بوستر “لما كنا صغيرين”

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock