برومو

تلك الحالات تجبر إياد نصار على التضحية بزوجته

شروق إسماعيل

قال الفنان إياد نصار مازحًا إن هناك حالتين فقط، من الممكن فيهما أن يضحي بزوجته، وهي أن يُعرض عليه الزواج من الفنانة الأجنبية سكارليت جوهانسون، أو أن تبتزه “أبلة فاهيتا”، بفيديو شخصي له.

تهرب “نصار”، خلال استضافته في حلقة مساء السبت، مع الدمية “أبلة فاهيتا”، في برنامج “لايف من الدوبلكس”، المُذاع عبر فضائية “cbc”، من اختبار الدمية له، حيث وجهت له سؤالًا هل من الممكن أن يتزوج على زوجته، قائلًا: نعم في حالة أن العروس هي “جوهانسون”، أو في حالة أن “أبلة فاهيتا” ابتزته بفيديو صورته له وهو يفضي حاجته، حفاظًا على سمعته.

رفع “نصار” لافتة كتب عليها: “سامحيني يا توتي”، مشيرًا به إلى زوجته التي كانت ضمن حضور الحلقة، ليؤكد لها أن ذلك ليس أكثر من مزحة.

في سياق متصل، عرضت “أبلة فاهيتا” فيديو لـ”نصار”، أدى فيه سائق ميكروباص، قدم خلاله عرضًا غنائيًا بشكلٍ شعبي.

 

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock