الأخيرة

تفاصيل حملة “فطرة” للتوعية ضد المثلية الجنسية

دنيا شمعة

انطلقت خلال الأيام القليلة الماضية، حملة بعنوان “فطرة” للتوعية ضد الحملات الممنهجة للترويج للمثلية الجنسية، بما يخالف الفطرة والطبيعة البشرية والأديان السماوية، بحسب ما أوضحت الحملة.

اعتمدت الحملة على رفع شعار يحمل لونين فقط، وهما الوردي والأزرق، واللذان يرمزان لوجود جنسين وحيدين وهما الذكر والأنثى، وبالتالي وجود علاقة طبيعية وحيدة بين الجنسين، وذلك لمقابلة ألوان قوس قزح التي نشرها مؤيدي الشذوذ الجنسي كشعار لهم.

فطرة

نرشح لك: خبير معلومات يحذر من المشاركة في “معركة باتمان حلوان”

 

وأوضحت القائمون على الحملة عبر حسابها الرسمي على “فيسبوك”، أن الهدف الأساسي من حملة “فطرة” أن تكون بمثابة راية أو علم لكل من يريد التعبير عن رفضه لكل الحملات الموجهة لدعم الشذوذ الجنسي، وأن آلية عملهم تعتمد على عدم وجود أي رموز تعتمد على دراجية الألوان للتسهيل من انتشارها بين الأفراد والمؤسسات، عن طريق إضافة شعار أو صورة الشخص على خلفية بدرجات الألوان الخاصة بالحملة.

لاقت الحملة تفاعلا كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، من عدد كبير من الأفراد والمؤسسات التجارية، الذين غيروا بدورهم شعارهم لشعار “فطرة”.

فطرة فطرة فطرة

يشار إلى أن مكتب تنظيم الإعلام في إمارة أبوظبي، سحب عدد مايو الماضي من مجلة ماجد بسبب قصص ترمز للمثلية الجنسية.

كما قرر المكتب فتح تحقيق مع شركة أبوظبي للإعلام التي تصدر المجلة، للوقوف على ملابسات القصة التي تضمنها العدد.

وقال الدكتور الإماراتي جمال السويدي، عبر حسابه على “تويتر” :” مكتب تنظيم الإعلام يفتح تحقيقاً مع شركة أبوظبي للإعلام ويوجه بسحب جميع منشورات مجلة ماجد الخاصة بشهر مايو الماضي من جميع الأسواق بعد قيام المجلة بنشر قصة ترسخ مفهوم المثلية الجنسية في الجيل الناشئ”.

وأوضح أن المجلة إماراتية نشرت القصة في عددها السابق وتم اكتشافه بعد شكاوي من بعض الدول

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock