شاشة

نادية رشاد تروي تفاصيل انفصالها عن محمود الحديني

إسراء إبراهيم

روت الفنانة نادية رشاد تفاصيل طلاقها من الفنان محمود الحديني، وذلك بعد عدة تساؤلات من مذيعات برنامج “الستات ما يعرفوش يكدبوا” حول علاقتها الأسرية بأولادها وزوجها.

نرشح لك : كريم عبد العزيز يعود إلى واحد من الناس

قالت “رشاد” خلال حلولها ضيفة على برنامج “الستات ما يعرفوش يكدبوا” على شاشة “cbc” مساء اليوم الأربعاء مع مفيدة شيحة، ومنى عبد الغني، وسهير جودة، “أنا والأستاذ محمود مطلقين، ومن مدة”، مشيرةً إلى أن الطلاق بالنسبة لها كان قرارًا اختياريًا وليس صادمًا، لافتة إلى أن طلاقها في هذا السن لن يضر أولادها أو أحفادها في شئ، قائلة: “بنتي لو اتجوزت وإحنا منفصلين هتبقى جاية من بيت مكسور وأنا مابحبش دا”.

أردفت أنها شعرت بالاطمئنان على أولادها بعد زواجهم، مشيرة إلى أنها لا تعتبر نفسها مرجعًا في السعادة الزوجية عند سؤال أولادها لها، قائلة: “ببعد عنهم بتجاربي خالص”.

تابعت “رشاد” موضحة أن سبب هدم الزواج هو الطلاق النفسي، عندما تشعر أن الشخصين لا يتبنوا نفس الآمال، موضحة أنها لم تشعر بأنها تتحمل بل كانت تشعر أنه يجب عليها أن تحاول للحفاظ على الزواج.

تأثرت الفنانة نادية رشاد خلال اتجاه الحديث نحو علاقتها بالفنان محمود الحديني وسؤالها عن سبب دموعها، لتجيب على التساؤل قائلة: “ماعرفش”، ما جعلها تمزح مع مذيعات البرنامج قائلة: “انتوا اتفقتوا عليا”.

 

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock