الأخيرة

فيديو.. قصة عصفور الكناريا الذي أصلح بين الريحاني وسيد درويش

بالرغم من وفاته في سن صغيرة، بقى سيد درويش مخلدا داخل عقول وقلوب محبيه، من بين هؤلاء الفنان الراحل نجيب الريحاني، الذي كان عضوا في جماعة محبي سيد درويش، وصديق على المستوى الشخصي للملحن الكبير.
 
ألقى الريحاني كلمة في أثناء الاحتفال بذكرى “درويش” ونشرت هذه الكلمة عبر العديد من القنوات على موقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب”.
 
قال الريحاني في بداية التسجيل: “قعدت اتحايل عليهم يعفوني من الكلمة مفيش فايدة.. وأقولهم أنا لا بتاع بلاغة ولا خطب يقولولي لا يا أستاذ نجيب عيب”.
 
قال الريحاني عن “درويش”: “سيد درويش الله يرحمه كان روح هايمة على وش الأرض.. روح غير مستقرة وبتستعجل أيامها في الرحيل من الحياة .. كأن الحياة دي حمل تقيل عايزة تتخلص منه كأنه ضيف على الدنيا غريب ومشتاق يروح لموطن تاني”.
 
أضاف: “كان الموت ميغبش أبدا عن باله حتى في مجال المرح والسرور وفي أبهى سهراته”، مشيرا إلى أن درويش أهدى له صورته وكتب عليها “من ميت يُهدى إلى أموات”.
 
أكد أن ذكرياته مع درويش “طويلة أوي” وتتميز بالوداد والتقدير، ولا تخل أيضا من المشاحنات والغضب، وتابع: “أذكر إننا كنا على خلاف كبير إلى حد الخصام وتوسط أحد الأصدقاء للصلح وجمعنا في بيته وفضلنا نتعاتب وتحولت الجلسة إلى مشادة عنيفة.. وعلى غفلة سمعنا صوت عصفور كناريا وفجأة طفى الشيخ سيد النور ومسك العود وقعدنا سارحانين في غناه.. ولما فتح النور كان بيعيط وأنا كمان عيط معاه معرفش ليه”.
 
تابع الريحاني: “اتصالحنا وبوسته مرة واتنين وقلت له الحلق عليا مع إن الحق عليه.. وبعد نص ساعة اتخانقنا تاني في الشارع فقولت للعربجي ودينا على شارع عبد العزيز عند بتوع العصافير اشتريلي عصفور يصلح بيني وبينك”.
 
أكد أن سيد درويش كان يغني لونا آخر غير الألوان الموسيقية المنتشرة مؤكدا أنه “نقلنا من عالم نايم همدان إلى محيط تاني كله نشاط وصحة ونور”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock