الأخيرة

لقاء الخميسي تروي تجربتها مع التنمر

سالي فراج

ظهرت الفنانة لقاء الخميسي، مساء اليوم في بث مباشر عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام” لتتناقش مع الجمهور حول قضية التنمر، وأسبابه، وتروي تجربتها مع التنمر، وكيفية مواجهة المتنمرين.

حيث ردت في البداية على أحد المتابعين الذي قال لها إنها كبرت سنا، فقالت له إنها كبرت عقلا وإحساسا، مؤكدة على أنها تحترم عمرها كثيرا.

نرشح لك: دعاء فاروق تسخر من تصريحات لقاء الخميسي عن علماء الدين

أشارت إلى بعض رسائل من المتابعين يروون لها تجربتهم مع التنمر، لافتة إلى تجربتها بسبب السمنة نتيجة هرمونات مرحلة المراهقة مما كانت تجعلها تشعر دائما بعدم ثقة في النفس، ولكن فيما بعد كانت والدتها تؤكد لها أنها جميلة باختلافها مما زرع بداخلها شعور بالرضا والثقة بالنفس.

أكدت على أن التنمر هو سلوك عدائي تجاه الآخر بالعنف اللفظي أو الجسدي، ويظهر نتيجة للشعور بالنقص، مشيرة إلى أهم أنواع التنمر وهو التنمر العرقي والديني.

أردفت أن المتنمر من وجهة نظرها يكون شخص عديم الثقة بالنفس نتيجة التربية الخاطئة وتنمر حدث له في طفولته وبسبب المجتمع والعائلة.

أضافت أنه لمواجهة التنمر يجب أن ينمي الشخص ثقته في نفسه، وذلك من خلال النظر يوميا في المرآة ومحاولة حب النفس موضحة أننا جميعا مختلفين ولا يوجد شخصا كاملا.

في سياق آخر كانت الفنانة لقاء الخميسي، قد أعربت عن حبها للفنون بمختلف أنواعها، مؤكدة على أنها لن تبتعد عن الفن لأي سبب، لإنه بالنسبة لها هو “الحياة”.

قالت “الخميسي” في لقائها مع منصة “ميدار” على موقع “يوتيوب”، إنها تحب الكتابة وتعبر عن نفسها من خلال كتابة مشاعرها وأفكارها، مشيرة إلى أن العمل في مجال الفن صعب للغاية ويُعرض الفنان لأزمات نفسية وللضغط العصبي والجمهور لا يرى فيه سوى المظاهر الخارجية.

تابعت: “كل الناس بتشوف الفنان عنده رفاهية كبيرة وبيشوفنا طول الوقت في أحسن تقويم وأحسن حال، لكن في الآخر إحنا بني آدمين طبيعين جدا عندنا حياتنا التي تشبه حياة الجميع، بالعكس أنا بشوف إن إحنا مضغوطين أكتر لإن إحنا بنضيع أهم سنين عمرنا عدد ساعات عمل مخيف، وضغط نفسي طول الوقت”.

وتطرقت في حديثها عن رأيها في وجود خانة الديانة في البطاقة الشخصية، وقالت إنها مع إزالة الديانة من البطاقة، إذ أنها عندما تتعامل مع الآخرين لا تهتم بالجنسية أو الديانة، موضحة: “لا يعنيني دينك أنا يعنيني أخلاقك والتعامل معاك هيريحني ولا لأ، وبنشوف بلاد كتير الناس متعايشة فيها ببساطة وفيها أديان كتير جدا، متعايشين متحابين وبيحترموا خصوصية بعض”.

أما عن تأثير وجود المنصات على الفن قالت إنه مجال جديد والفن لن يتأثر والسينما ستظل لها بريقها ومتعتها الخاصة، كما أنها أشارت إلى حبها الكبير لدولة الإمارات “بس تيجي سيرة الإمارات قلبي بيتزغزغ من جوة، لإنه أنا اتولدت في مصر وسافرت للإمارات وعمري سنة ونص ولما وعيت فتحت عيني في أبو ظبي وهي بالنسبة لي طفولتي ومراهقتي وشبابي وأول شاب حبيته في أبو ظبي”.

لقاء الخميسي

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock