غير مصنف

للمرة الثانية.. مداخلة للرئيس السيسي عبر “MBC مصر”

نادرا ما يظهر الرئيس عبد الفتاح السيسي في برامج الهواء المباشرة، لكنه خلال السنوات الأخيرة خص قناة MBC مصر بأحدث مشاركاته في البرامج، حيث تحدث أمس في مداخلة هاتفية مع الاعلامي عمرو أديب في برنامج “الحكاية”، حول جهود الدولة في التنمية العمرانية وتنظيم البناء وعددا من الشئون العامة والسياسية الأخرى.

اللافت أن هذه المكالمة الرئاسية تعد الثانية له على التوالي التي يخص بها برامج وإعلاميين MBC مصر، إذ سبقتها مكالمة أخرى أجراها مع الإعلامي شريف عامر عبر برنامج “يحدث في مصر” في ديسمبر 2018.

نرشح لك: أبرز تصريحات الرئيس “السيسي” مع عمرو أديب

استعرض الرئيس بالأمس عددًا من الخطوات التي تقوم بها الدولة والحكومة في مواجهة سنوات من تراكم البناء والنمو غير المنظم. كما تطرقت إلى موضوعات سياسية مهمة مثل مفاوضات سد النهضة.

أكد السيسي في تصريحاته عبر MBC مصر، أن الواقع المصري يشهد ملايين العقارات المخالفة، لافتًا إلى أن عقاري الإسكندرية وفيصل يمثلان الواقع الذي نعيشه حاليًا، مشيرا إلى أنه على مدار سنوات كان هناك فساد، وكانت الدولة غائبة، وهو ما نتج عنها ملايين العقارات المخالفة، مشددا على أن الدولة قادرة على توفير مليون شقة كل عام، لمواجهة للبناء العشوائي، الذي أسفر عن ملايين العقارات المخالفة، والتي تهدد حياة المواطنين.

تابع الرئيس أن الدولة تتحرك لتقليل حجم النمو العشوائي، بتوفير حجم الطلب على الشقق السكنية. مشيرًا إلى ضرورة تنظيم النسل، وذلك لمواجهة النمو السكاني. وأوضح أنه يعرف أن هناك حالة غضب بين قطاع من المواطنين، وذلك لأن المواطن يريد كل شيء في أقل وقت، لكن على المواطنين التوقف أمام حجم المشاريع التي يتم تحقيقها، والتساؤل عن مصدر الأموال التي يتم من خلالها تحقيق كل هذه المشاريع التي يتم تنفيذها، مؤكدًا أنها من الموارد المصرية.

شدد الرئيس عبد الفتاح السيسي، على أن العقبة الأكبر التي تواجه مشروع تنمية الريف المصري هو الإجراء التنظيمي والهندسي وليس التمويل المالي اللازم، مضيفًا: “الـ500 مليار متوفرين، كل أموال المشروعات التي يتم تنفيذها في مصر هي أموال مصرية”.​

وفي مداخلته الهاتفية مع الإعلامي شريف عامر عبر برنامج “يحدث في مصر” في ديسمبر 2018، تناول عددًا من الشئون العامة وإجراءات الإصلاح الاقتصادي وأثرها على المجتمع، وما تقوم به الحكومة من جهود عبر المشروعات القومية

كما كشف تفاصيل لقائه بالست نحمده، سائقة الميكروباص، في العاصمة الإدارية الجديدة، التي حقق حلمها بشراء ميكروباص خاص بها، قائلا: “كل التحية والتقدير للست نحمده، وسبحان الله العظيم مكنتش متخيل أن ألاقي سيدة تسوق عربية في العاصمة الإدارية اليوم، ومساري مكنش أني أمشي في المكان ده النهارده، وبعد ما خلصت الجولة، وبلف عشان نطلع من مدخل فرعي للطريق الرئيسي، لقيت ميكروباص الست نحمده”.

تابع: “وأنا راكب العربية قولت اللي سايق دي ست، وقالولي لا يا فندم، فأنا قولتلهم لا نستنى، ونزلنا لكي أقابلها وأحييها، وأنا بحي كل ست زيها تجري على أولادها وتشقى عليهم وأنا دائمًا أقدر الست المصرية، وهي التي تحافظ على البيت وتشقى من أجل أولادها.. مبروك عليكي يا ست نحمده على العربية الجديدة، ويجعلها ربنا خير ليكي، ولقائنا اليوم كانت رزقك اللي ربنا كتبه، وما حدث اليوم يظهر عزة وحياء الست المصرية، لو حبيتي في أي وقت تقدمي شيء، قدمي لتحيا مصر باسمك، وخلاص العربية باسمك وربنا يجعلها خير عليكي وعلى أولادك”.

واستطرد الرئيس: “ساعات الإعلام يوجه صورة مغايرة للواقع أحيانًا، وأنا ألتقي الكثير من العمالة، وعمرهم ما اشتكوا من صعوبة الظروف وراضية عن الأحوال الاقتصادية، ولقائتنا تكون فيها شكل جميل من التقدير، ونحن كمصريين محتاجين نتعلم كويس ويكون لدينا المروءة والشهامة مع المرأة”.

ورفض الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال حديثه مع شريف عامر، تناول الإعلام المصري للأحداث في أوروبا لا سيما المظاهرات في فرنسا، قائلًا: “لدي ملاحظات على تناول الإعلام المصري لما حدث في بعض الدول الأوروبية، مينفعش نقارن بين أسعار الوقود هناك وهنا، وبين نسبة الضرائب هناك وهنا، والإعلام غرضه التنوير والإيضاح”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock