الأخيرة

على هامش مهرجان الأردن الدولي للأفلام.. إخاء شعراوي يدير ندوة “السينما والحياة”

أدار الكاتب الصحفي إخاء شعراوي، ندوة بعنوان “السينما والحياة” على هامش مهرجان الأردن الدولي للأفلام، وناقش خلالها نجوم العراق الفنان القدير جواد الشكرجي، والنجمة آلاء نجم، وذلك بحضور مدير المهرجان عبد الكريم الجراح، معتصم الفحماوي رئيس لجنة العلاقات العامة وعدد من الضيوف والجمهور.

ناقشت الندوة عدة موضوعات أبرزها، افتقاد السينما القصيرة للجمهور، واعتمادها على النخبة والسينمائيين فقط، إضافة إلى تفوق السينما المصرية في الوطن العربي وأسباب ريادتها منذ عشرينات القرن الماضي، كما تطرق الحوار لطرح رؤى وأفكار تستهدف تطوير السينما العربية.

نرشح لك: احتفالا بمرور 50 عاما على الرهبنة.. رموز الثقافة يشيدون بمكانة الأب ويليم اليسوعي

 

قال الفنان جواد الشكرجي إن الأوضاع السياسية في الوطن العربي تسببت في تراجع السينما وتأخرها، مؤكدا أن المناخ السياسي عامل أساسي من عوامل تقدم السينما، وطالب الشكرجي بضرورة توفر مناخ سياسي يتلائم مع حرية صناعة السينما والفن بشكل عام.

 

أشار الشكرجي أن السينما العربية كانت تتميز بالواقعية، مضيفا أن المخرج الكبير عاطف الطيب هو رائد السينما الواقعية وأفضل من قدمها، موضحا أن أفلام عاطف الطيب تتفوق على أفلام يوسف شاهين لأنها أقرب للواقع بعكس أعمال يوسف شاهين التي لم تقدم الواقع وسارت في اتجاه السينما الأمريكية.

 

فيما تحدثت الفنانة العراقية آلاء نجم حول دور الأفلام القصيرة في تقديم رسائل إنسانية، مشيرة أن الهدف من الفيلم القصيرة هو تقديم رسالة معينة، واشارت أن السينما الواقعية هي الأقرب للجمهور، لأنها تقدم حياة الناس وتلقي الضوء على قضاياهم وأزماتهم وتناقش موضوعات تهم كل مواطن، كاشفة أن هناك اعمالا سينمائية تمكنت من تغيير الواقع كمثال فيلم “أريد حلا” للنجمة الراحلة فاتن حمامة، متمنية أن تستمر السينما العربية على نفس النهج في المستقبل.

 

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock