المكتبة

ترجمة رواية كيميا لـ وليد علاء الدين  للفارسية

سالي فراج

أعلن الكاتب وليد علاء الدين عن صدور الترجمة الفارسية، عن روايته “كيميا” عن دار “مرواريد” الإيرانية للنشر والتوزيع للمترجم كريم أسدي.

تدور أحداث الرواية الصادرة عن دار الشروق، في إطار من الإثارة يتحدث “علاء الدين” عن أحد قصص الحب المستحيل في رحلة بحث عن “كيميا” الفتاة المسكينة التي عاشت في كنف جلال الدين الرومي والغموض الذي أحاط بزواجها من شمس التبريزي، وموتها بعد ذلك بمرض غريب، والتطرق إلى عالم الرومي الغامض وتناول الكثير من الأفكار التي نشرها وأسباب تحوله لأسطورة.

نرشح لك: محمد هنيدي يدعم حملة الشارقة للقراءة

ويعد “علاء الدين” شاعر وكاتب وصحافي وروائي مصري، وُلد عام 1973، حاصل على ماجستير علوم الإعلام من كلية الإعلام جامعة القاهرة، يعمل بالصحافة الثقافية العربية منذ عام 1996، ويعمل حاليًا مديرًا لتحرير مجلة “تراث” الصادرة من أبو ظبي.

صدر له عدة أعمال منها “ابن القبطية”، “الغميضة” “واحد مصري خطاب مفتوح إلى رئيس مصر” “72ساعة عفو ومسرحيات أُخرى” “شجرة،وطن،دين” “حبيب الصايغ” “الكتابة كمعادل للحياة”.

نال عدة جوائز، منها جائزة ساويرس لأفضل نص مسرحي عن مسرحية “72 ساعة عفو” 2015، جائزة الشارقة للإبداع العربي عن مسرحية “العصفور” 2007، جائزة أدب الحرب المصرية/ أخبار الأدب 1996 في القصة القصيرة، جائزة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات (غانم غباش) 1997 في القصة القصيرة.

موضة السفر إلى ألبانيا.. ما القصة؟

 

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock