خاص

عادل الحسيني يروي كواليس مشاركته في “الإنس والنمس”

هالة أبو شامة

كشف الفنان عادل الحسيني، كواليس مشاركته في فيلم “الإنس والنمس” الذي يقوم ببطولته الفنان محمد هنيدي بمشاركة مجموعة من النجوم، والذي انطلق عرضه مؤخرا.

قال “الحسيني” في تصريحات خاصة لـ موقع “إعلام دوت كوم” إنه سعيد للغاية بتجربة العمل مع مخرج الفيلم شريف عرفة، الذي يحرص دائما على سير العمل بكل نظام وانضباط، معلقًا: “لو قال 12 ساعة بيبقى هما لا بيقلوا ولا بيزيدوا وبيجيب كل ممثل في الوقت بتاعه بالظبط”، لافتًا إلى أن هذه الصفة تساعد كثيرا على توفير الوقت والمجهود.

نرشح لك: 10 ملاحظات على فيلم الإنس والنمس

 

عادل الحسيني

ولفت إلى أن شريف عرفة، هو من رشحة لدور صديق “هنيدي” خلال مشاهد الفيلم، موضحًا أنه كان على معرفة سابقة مع مخرج العمل بفضل العرض المسرحي “سلم نفسك”، الذي قدمه حينما كان طالبا بالدفعة الثالثة بمركز الإبداع، إذ أرسل “عرفة” في طلب 10 من أبطال المسرحية هو من ضمنهم ليخبرهم بأنهم من المواهب المُبشرة بالخير وتعهد لهم حينها بأنه سيدعمهم.

عادل الحسيني

تابع، أن “عرفة” طلبهم للعمل فيما بعد ضمن فريق برنامج كوميدي بصحبة الفنان أحمد أمين، إلا أن المشروع لم يكتب حتى الآن، لكنه عمل معه بعد ذلك من خلال حملة دعائية لصالح “ماونتن فيو”، معلقًا: “ده كان أول شغل احترافي”.

أضاف، أنه في الموسم الرمضاني الماضي فوجئ بمداخلة هاتفية من مكتب شريف عرفة، أبلغوه فيها بأنه مطلوبا لأداء إحدى شخصيات فيلم “الإنس والنمس”، معلقًا: “دي كانت حاجة لطيفة لأنه اختارني للدور بشكل مسبق”. عادل الحسيني

من ناحية أخرى، تحدث عن تجربة العمل مع نجوم الفيلم، مؤكدا على أنها كانت من أفضل التجارب، لافتًا إلى أن الفنان محمد هنيدي، كان لطيفا للغاية مع الجميع وداعما لهم.

وتحدث عن سيناريو الفيلم قائلا إنه شعر بصعوبة تنفيذه حينما قرأه لأول مرة، لكنه لم يجد أي صعوبات على أرض الواقع بفضل المخرج والشركة المنتجة.

فيما علق على ردود الأفعال التي جاء بعد عرض الفيلم، حيث قال إنها كانت إيجابية للغاية، معلقًا: “حضرت العرض الخاص، والقاعة كان فيها ضحك، أعتقد لما يتعرض في المناطق الشعبية هيجيب ضحك أكتر لأن حس الفكاهة عندهم عالي”.

على صعيد آخر، تطرق للحديث عن الأدوار التي قدمها مسبقا، والتي كان أغلبها كوميدي، وقال: “أنا مش مصنف نفسي كوميدي يمكن المخرجين هما اللي صنفوني كده،حتى أنا بقول بأداء جاد، بس أتمنى أعمل أدوار مختلفة”، لافتا إلى أنه قدم أدوارا متنوعة من خلال مسلسل “مع بعض” الذي عرض العام الماضي والذي أخرجه خالد جلال، وقام ببطولته دفعة مسرحية “سلم نفسك”.

في سياق آخر، قال إن لكل من المسرح والسينما والتلفزيون طعم مختلف، إذ لاأن المسرح مكافئته وقتية من خلال ضح الجمهور، والسينما هي الحلم الكبير، لكن لا غنى عن العمل في التفزيون نظرا لأنه يجعل الفنان قريبا من الجمهور بشكل يومي، معلقًا: “أنا لما جيت من المسرح على التلفزيون كان عندي خبرات لازم أكتسبها وهي إن الأداء يكون مختلف وأخف، وده بحاول اكتسبه مع الوقت وشغلي مع مخرجين كبار زي شريف عرفة وأحمد الجندي، إداني فرصة إني أكتسب حاجة زي دي”.

واختتم حديثه، منوها على أن يعمل حاليا على تصوير مشاهده في فيلم للمخرج محمد عبد الرحمن حماقي، بعنوان “تحت تهديد السلاح”، وهو من بطولة كل من حسن الرداد ومي عمر، معلقًا: “دور صغير ولكنه مؤثر”، لافتًا إلى أنه سيشارك في مسلسل آخر لنفس المخرج بعنوان “أجازة مفتوحة”، وهو بطولة الفنان شريف منير.

يشار إلى أن عادل الحسيني، كان قد اشتهر من خلال مسرحية “سلم نفسك”، التي شارك فيها حينما كان طالبا بالدفعة الثالثة بمركز الإبداع، فيما شارك في عدة أعمال أخر من بينها فيلم”الخطة العايمة”، “الكويسين”، “قلب أمه”، ومسلسل “ربع رومي”، “طلعت روحي”.

 

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock