خاص

بين تيك توك وكلوب هاوس.. “موضة” تطبيقات السوشيال ميديا

أسماء شكري

بعد عام 2011 وبالتزامن مع اندلاع ثورات الربيع العربي، نما تطبيق فيسبوك واكتسب شعبية كبيرة ومتزايدة، ولحقه تويتر وتبعهما إنستجرام، وظل فيسبوك هو الأكثر سيطرة واستخداما حول العالم لعدة سنوات، قبل أن يدخل سناب شات المنافسة. تيك توك وكلوب هاوس

ولكن الآن أصبح ظهور تطبيقات التواصل الاجتماعي متسارعا بدرجة كبيرة بالمقارنة بفترة سيطرة فيسبوك الطويلة، فلم يعد هناك تطبيق قادر على الصمود وحده في المقدمة لأكثر من عام، حتى أصبح جمهور السوشيال ميديا “يلهث” وراء التطبيقات الجديدة ولا يكاد يلاحقها مما جعلها أشبه بـ “الموضة”؛ فهناك تطبيقات ناجحة في دول عن الأخرى مثل سناب شات وتويتر اللذان لهما شعبية كبيرة في الخليج على عكس المصريين الذين ما زالوا يفضلون فيسبوك عن باقي التطبيقات، كما أن هناك تطبيقات أخرى تستخدم بكثرة في باقي دول العالم عن الدول العربية، مثل تطبيق المراسلة سيجنال.

نرشح لك: هل تهدد المنصات الجديدة “كيان” فيسبوك؟

 

من تيك توك إلى كلوب هاوس

قبل أكثر من عام وتحديدا في مارس 2020، انتشر تطبيق تيك توك بشكل كبير بين مستخدمي السوشيال ميديا حول العالم؛ بالرغم من إطلاقه قبل ذلك بسنوات وتحديدا في 2016؛ فنتيجة لتداعيات جائحة كورونا وفرض الحجر المنزلي في معظم الدول؛ وجد الأشخاص في تيك توك متنفسا لهم؛ فأصبح التطبيق الأكثر تنزيلًا على مستوى العالم خلال 2020، ولكن لم يتوقع الكثيرون أنه بعد أقل من عام، سيأتي تطبيق جديد يتفوق على تيك توك ويستحوذ على اهتمام مرتادي السوشيال ميديا ويُحدث ضجة جديدة، وهو تطبيق كلوب هاوس؛ أحدث فرد في “عائلة” مواقع التواصل الاجتماعي.

ما هو كلوب هاوس؟

هو تطبيق للدردشة الصوتية الجماعية، وبحسب موقع aitnews التقني، فقد ظهر كلوب هاوس لأول مرة في مارس 2020، ولكن انتشاره على نطاق واسع حدث في فبراير 2021؛ بسبب اشتراك عدد من المشاهير في جلسات حوارية خلاله، أبرزهم أيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا ومارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك والإعلامية الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري.

وشيئا فشيئا أقبل المستخدمون على التسجيل في كلوب هاوس، وقال بول دافيسون المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لـ كلوب هاوس في تصريحات لقناة CNBC الأمريكية، إن عدد عمليات تثبيت التطبيق الشهرية بلغت ذروتها في فبراير الماضي بأكثر من 9 ملايين مرة تحميل، وهي منتشرة في جميع أنحاء العالم بالملايين كل شهر.

كلوب هاوس يطغى على تيك توك

أما تيك توك؛ فهو تطبيق لمشاركة الفيديوهات القصيرة، وفي 2019 أصبح ثالث أكثر تطبيقات الهواتف الذكية غير المخصصة للألعاب تنزيلًا في العالم، بأكثر من 1.5 مليار عملية تنزيل؛ وفقا لـ aitnews.

وبحسب موقع techjury، ضم تيك توك حتى مايو 2021 حوالي 689 مليون مستخدم نشط شهريًا، وتم تنزيله 2.6 مليار مرة منهم أكثر من مليار مرة لأنظمة أندرويد، وتتم مشاهدة أكثر من مليار فيديو يوميا، كما نال شعبية كبيرة ومتسارعة، إلا أنه لم يستطع الحفاظ على تصدر المشهد بعد انتشار كلوب هاوس مؤخرا؛ والذي تميز عن تيك توك بأنه يعتمد على الدردشة الصوتية فقط – لا صور ولا فيديوهات ولا حتى نصوص – فقط التحدث والاستماع داخل مئات الغرف النقاشية المتنوعة الموضوعات، والمستمرة على مدار الـ 24 ساعة.

وحول هذه الخاصية الفريدة في كلوب هاوس يقول “دافيسون”: “الصوت هو أقدم وسيط.. لقد كنا نجتمع مع أشخاص آخرين في مجموعات صغيرة ونتحدث منذ بداية الحضارة، الصوت وسيط دائم”.

نرشح لك: تقرير.. كلوب هاوس وتيك توك يثيران غضب تويتر

 

وتفيد تقارير كلوب هاوس حتى مايو الماضي، بوجود أكثر من 10 ملايين مستخدم نشط أسبوعيًا وأكثر من 300 ألف غرفة يتم إنشاؤها يوميًا، ويقضي الأشخاص أكثر من ساعة يوميًا على التطبيق، مما جعله منافسا شرسا لتيك توك خلال فترة وجيزة.

وحاليا، يفوق عدد مستخدمي كلوب هاوس أكثر من 10 ملايين مستخدم، ولديه 8 ملايين عملية تنزيل على آبل ستور في 2021، بينما انضم إليه مليون مستخدم أندرويد في مايو 2021 فقط، أما الآن فـ وصل العدد إلى أكثر من 5 ملايين مشترك من أندرويد وحده، وهناك ملايين الأشخاص الآخرين على قائمة الانتظار؛ إذ أن الانضمام إلى كلوب هاوس حتى الآن يحتاج إلى تلقي دعوة من أحد مستخدميه، على عكس باقي التطبيقات التي يمكن للمشترك استخدامها بمجرد تحميلها.

المنافسة بحلول بديلة

الضجة حول كلوب هاوس وتزايد انتشاره جعلت الشركات المسئولة عن باقي التطبيقات تقدم حلولا بديلة تعزز قدرتها على المنافسة، معتمدة بشكل رئيسي على الصوت في محاولة للسير على نهج كلوب هاوس، فأطلق تويتر ميزة Spaces أو خاصية غرف المحادثات الصوتية، وأعلن فيسبوك عن عزمه طرح ميزة Live Audio Rooms أو غرف الصوت المباشر خلال هذا الصيف، وفي 30 أبريل الماضي طوّر إنستجرام ميزات جديدة لخاصية Instagram Live لمواجهة سيطرة كلوب هاوس، بينما أعلن تيك توك قبل أسابيع عن تمكين مستخدميه من الربح بطرق أسهل عن ذي قبل.

كلوب هاوس متهم بالتنمر والعنصرية

بالرغم من سرعة انتشار كلوب هاوس والتوقعات باستمرار تزايد أعداد مشتركيه، إلا أن التطبيق وفقا لموقع techjury متهم بأن غُرفه تضم محادثات عن التنمر والتحرش والعنصرية ومعاداة السامية؛ نظرا لأن مستخدميه لهم حرية اختيار موضوعات الغرف والحديث خلالها دون حدود أو موانع، ولذلك أعلن المسئولون عن كلوب هاوس مؤخرا عن تعيين مراقبين للمحتوى، ولكن هذا الإجراء لم يمنع استمرار حديث المشتركين عن كل ما يريدون وتزايد انجذابهم للتطبيق، ويتجسد هذا واضحا في قول بول دافيسون المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لـ كلوب هاوس، إنه عندما أنشأ هو والشريك المؤسس روهان سيث الشركة في مارس 2020، كانا يعتقدان أن نمو التطبيق سيكون محسوبا، ولكن في بداية 2021 نما كلوب هاوس بشكل أسرع مما توقّعا.

ماذا بعد كلوب هاوس؟

أصبح كلوب هاوس حاليا المسيطر على مواقع التواصل الاجتماعي واتجاهات المستخدمين؛ الذين تزداد حيرتهم مع كل تطبيق جديد يظهر، فينجذبون إليه، وما أن يحاولون التكيف معه حتى يظهر تطبيق آخر بمميزات جديدة وجذابة، مما يجعلنا نتساءل: هل بالفعل أصبحت تطبيقات السوشيال ميديا موضة يلهث وراءها المستخدمون؟ وما هو التطبيق المنتظر إطلاقه ليحل محل كلوب هاوس؟

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock