حول العالم

دايلي تليجراف تثير الجدل بسبب قرار خاص برواتب صحفيها

محمد إسماعيل الحلواني

تدرس صحيفة “دايلي تليجراف” ربط بعض مفردات رواتب الصحفيين بمدى ما تحققه مقالاتهم من شعبية، وفقًا لرسالة بريد إلكتروني اطلعت عليها صحيفة الجارديان، في إطار خطة قيل إنها “أفزعت” الصحفيين الذين يخشون أن “تشوه الأولويات التحريرية” .

أرسل رئيس التحرير “كريس إيفانز” بريدًا إلكترونيًا يخبر فريق العمل بأنه “في الوقت المناسب” تريد الصحيفة تطبيق نظام “النجوم”، الذي يسجل القصص المنشورة عبر الإنترنت وفقًا لعوامل من بينها عدد الاشتراكات التي تحصل عليها كل قصة وعدد النقرات من أجل “ربط الأداء بالمكافآت” بالاستناد لبيانات الاشتراكات.

نرشح لك: هل يصبح التسويق بالعلاقات وسيلة جديدة لنجاح الشركات بعد كورونا؟


وأضاف إيفانز: “يبدو من الصواب أن أولئك الذين يجتذبون أكبر عدد من المشتركين يجب أن يحصلوا على أجور أعلى”، وأشار إلى أن العمل على التفاصيل سيكون “معقدًا” وقال إن الصحيفة ليست مستعدة بعد لهذه الخطة.

وقال أحد صحفيي تليجراف للجارديان إن المسؤولين التنفيذيين “حاولوا إقناع الجميع بأنها مجرد تجربة، وليست مشكلة كبيرة” وكانوا يرتبكون عند الإجابة على الأسئلة. ويأمل الجميع أن تكون واحدة من تلك الأفكار المجنونة التي ينجح فريق العمل في التخلص منها بهدوء في نهاية المطاف.

وقال صحفي آخر: “إذا كنت تكتب قصصًا عن العائلة الملكية أو أخبارًا سياسية كبيرة أو أشياء تتعلق بفيروس كورونا أو كنت مشهورًا، فستحصل على مبالغ ضخمة. وبذلك يصبح معظم المراسلين تحت رحمة هيئة تحرير الصحيفة وليس ذنبهم إذا تم تكليفهم بتغطية ملفات مملة – والآن سيؤثر ذلك على رواتبهم”.

وتعكس مناقشات ودردشات “واتسآب” الداخلية التي شاهدتها الجارديان الغضب بين صحفيي تليجراف، حيث هاجموا النظام الجديد باعتباره مربكًا وغير عادل ومن المحتمل أن يقف عقبة أمام إنتاج قصص إخبارية جيدة.

وقالت ميشيل ستانيستريت، الأمينة العامة للاتحاد الوطني للصحفيين في بريطانيا، إن هذه الخطوة “تظهر القليل من الاهتمام بأهمية الصحافة النوعية وستؤدي إلى “إحباط معنويات الصحفيين بشكل كبير”.

نرشح لك: كلوب هاوس يسلط الضوء على الفجوة الثقافية بين الصحفيين ورواد الأعمال


وغرّد إيفانز بأن هناك “تحريف” لمقاصد “تليجراف” وأن الأمر يتعلق بتحديد ما سيدفعه القراء الأذكياء وما سيواصلون دفع ثمنه.

وأعرب عدد كبير من الصحفيين عن عدم ارتياحهم لتصنيفهم حسب نقاط “النجوم” أو طول الوقت الذي يقضيه القراء في تصفح القصص، أو إجمالي المشاهدات، من بين مقاييس أخرى.

تتمتع تليجراف بإجمالي 600 ألف مشترك عبر الإنترنت، وأضيف إلى هذا الرقم 150 ألف مشترك جديد في عام 2020 وتستهدف مليون مشترك بحلول عام 2023. وفي رسالته الإلكترونية، أشار إيفانز إلى أن نظام “النجوم” يساعد في تحديد ما هو الأفضل عندما يتعلق الأمر بجذب المشتركين والاحتفاظ بهم”.

وقال إيفانز إن “نظام النجوم” يكافئ الصحافة الجيدة من حيث الخيال وذكاء التغطية والتميز”. من أجل تحديد العمل الذي يقدّره القراء أكثر. ويعتقد المدافعون عن هذه المنهجية أنه من العدل مكافأة الصحفيين الأكثر شعبية.

ولكن في حين أن مثل هذه المقاييس هي مفتاح نجاح الصحافة الرقمية، إلا أن هناك مخاوف أيضًا من أنه عند استخدامها في اتخاذ القرارات المتعلقة بالأجور أو الأولويات التحريرية، فإنها يمكن أن تقود وسائل الإعلام إلى نتيجة سلبية تتمثل في تثبيط معنويات الصحفيين وتحفيزهم على التلاعب بالنظام.

نرشح لك: حرب المنصات.. هل يتوصل فيسبوك لطريقة إبطاء منافسه تيك توك؟

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock