تحليل

أبناء الفنانين والسوشيال ميديا.. شهرة وحجب وانتقادات

أسماء شكري

إذا رجعنا إلى الوراء 10 سنوات، سنجد أن الصحافة المطبوعة والتلفزيون كان لهما نصيب الأسد في صنع الشهرة والأضواء؛ وكان ظهور أبناء الفنانين محدودا ومقيدا؛ فكانوا يظهرون – على استحياء – في التلفزيون أو الجرائد والمجلات الفنية، ويرتدون ملابس “شيك” ومحتشمة ويتحدثون بحساب؛ ولم يظهر لنا الجانب الشخصي من حياتهم ولم نكن نستطع رؤيتهم على الطبيعة في يومياتهم كأي شخص عادي.

أما حاليا وبفضل السوشيال ميديا؛ أصبح تسليط الضوء على أبناء الفنانين “إجباريا”؛ ورأيناهم نجوما لديهم آلاف المتابعين؛ وينشرون صورهم في معظم أوقات يومهم كالأكل والنزهة والدراسة واللعب بل والنوم، وأصبح الجمهور يشاهدهم على طبيعتهم ويكوّن عنهم انطباعات مختلفة؛ حول ملابسهم وطريقة كلامهم وهواياتهم و”خروجاتهم” – إن جاز التعبير.

نرشح لك: شريط فيديو وsms ولاسلكي.. تكنولوجيا الأعمال الفنية قبل السوشيال ميديا

 

شهرة سريعة

من أبناء الفنانين الذين ساهمت السوشيال ميديا في شهرتهم، هنا إبراهيم يسري التي تنشر فيديوهات عبر إنستجرام ويوتيوب وهي تغني بالعربية والإنجليزية، وساهم في شهرتها غناؤها لأغنية بنت الجيران بتوزيع جديد مع تعديل بعض كلماتها، حتى رأيناها تظهر في عدة مقابلات تلفزيونية للحديث عن موهبتها في الغناء.

 

 

 

View this post on Instagram

 

A post shared by HANA (@hanayousry)

أيضا مريم عامر منيب التي يتابعها على إنستجرام أكثر من 600 ألف شخص، وما زاد من شهرتها نشرها لصور عديدة بصحبة والدها الراحل وحديثها دوما عن شوقها إليه وحبها له، كما أنها قدمت أغنية عامل إيه في حياتك والتي غنت خلالها مع بعض مقاطع بصوت وصورة والدها؛ وحققت الأغنية نجاحا لدى الجمهور ومشاهدات بالملايين على يوتيوب.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Mariam Amer Mounib (@mariammounib)

بنفس الطريقة؛ حقق أبناء الفنانين شهرة كبيرة بفضل انتشارهم على مواقع التواصل الاجتماعي، ومشاركتهم الجمهور بصور وفيديوهات من يومياتهم، من بينهم ابنة علا غانم وأبناء غادة عادل ومجدي الهواري وابنا أصالة وطارق العريان التوأم، وأيضا أميرة أديب ابنة منال سلامة؛ التي تحرص على تقديم فيديوهات للجمهور من يومياتها مع أصدقائها ووالدتها ووالدها المخرج عادل أديب، ويتابع حسابها عبر إنستجرام ما يقرب من 220 ألف.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Amira Adeeb (@amiraadeebb)

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Ghada Adel (@ghadaadel1)

من بين هؤلاء أيضا شادي ابن سميرة سعيد الذي عرفه الجمهور مؤخرا وبدأ يتابع حسابه على إنستجرام، وكذلك منة حسين فهمي التي بالرغم من عدم ظهورها خلال سنوات طويلة وهي ابنة فنان وفنانة مشهورة هي مرفت أمين؛ إلا أن السوشيال ميديا جعلت الجمهور يرى جوانب من حياتها الشخصية، فضلا عن ابنتي رانيا يوسف اللتان تظهران معها عبر إنستجرام، ومثلهما عادل ابن مجدي كامل ومها أحمد.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Rania Youssef (@raniayoussef_)

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Shady Naboulsy (@shadynaboulsy)

انتقادات وتنمر

لم يكن تأثير السوشيال ميديا على أبناء الفنانين إيجابيا فقط بجعلهم معروفين للجمهور؛ وإنما كان لها أثرا سلبيا عليهم تمثل في جعلهم مادة للسخرية والانتقادات والتنمر من بعض المتابعين، وأغلب تلك الانتقادات كانت على الملابس والصور التي ينشرها أبناء النجوم، أبرزها بنات عمرو دياب نور وكنزي وجانا اللاتي طالما انتقد الجمهور ملابسهن وصورهن، بالرغم من أن لهن جمهور كبير من المتابعين حاليا؛ إذ تنشر جانا فيديوهات كثيرة وهي تغني وأيضا شقيقتها كنزي التي تشارك الجمهور بفيديوهات وهي ترقص.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by JUJU (@janadiab_)

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Kinzy Diab (@kinzydiab)

أما شقيقتهم الكبرى نور ابنة الفنانة شيرين رضا، فقد تعرضت للسخرية والتنمر مؤخرا من بعض المتابعين على صور نشرتها ويظهر في وجهها نمش، وطالبها المنتقدون بأن تذهب لطبيب للعلاج، وبعضهم سخر من شكلها وتساءل بتعجب عن نشرها لتلك الصور.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Noora Diab (@nooradiab)

لينا أحمد الفيشاوي أيضا كثيرا ما تتعرض لانتقادات بسبب صورها التي تنشرها على إنستجرام وملابسها وطريقة حياتها، ومن وقت لآخر يعلق بعض متابعيها على تلك الصور ويطالبونها بتغيير طريقة ملابسها، وعلى نفس المنوال جاءت أزمة تنمر البعض على صورة نشرها شريف منير لابنتيه فريدة وكاميليا؛ وسبّب ذلك الأمر أزمة لعدة أيام جعلت منير يتقدم ببلاغ ضد أصحاب التعليقات السخيفة ويتوعد بملاحقتهم قضائيا.

ابن محمد رمضان كذلك تعرض للانتقادات بسبب لون بشرته السمراء كأبيه، بعد استهزاء أحد متابعيه بتعليق وضعه على صورة نشرها رمضان ظهر فيها مع ابنه علي من فيديو كليب “كورونا فيروس”، ومؤخرا تعرضت ابنة يسرا اللوزي للتنمر والسب كونها من ضعاف السمع، وذلك في تعليق كتبه متابع على صورة نشرتها يسرا ظهرت فيها مع ابنتها، مما جعلها ترد على التعليق بأنها فخورة بابنتها كونها مثالا لتحدي الإعاقة.

البعد عن الأضواء غنيمة!

خلال السنوات الماضية وحتى الآن، نجد بعض الفنانين الذين حرصوا على إبعاد أبنائهم عن الأضواء، ولم تفلح السوشيال ميديا في إثنائهم عن هذا القرار – على الأقل حتى الآن – من هؤلاء ياسمين عبد العزيز التي لم يظهر ابنها وابنتها في الإعلام حتى الآن ولا نعرف شكلهما، وعللت عبد العزيز هذا التصرف بأنها فعلته عن قصد حفاظا على خصوصية أبنائها حتى يعيشوا حياة طبيعية بعيدا عن صخب الأضواء.

سار على نهج ياسمين عبد العزيز فنانون كثيرون خاصة خلال السنوات الأخيرة بالرغم من انتشار السوشيال ميديا، من بينهم عمرو يوسف وكندة علوش اللذان حرصا على عدم ظهور ملامح ابنتهما حياة حتى الآن، ويكتفيان بنشر صور قليلة لها من ظهرها، وفعل مثلهما أيضا كل من أيتن عامر وحنان مطاوع وشريف رمزي وزوجته ريهام أيمن؛ والأخيران يواظبان على نشر صورهما بصحبة ابنيهما؛ ولكن دائما ما يحرصان على إخفاء ملامح وجهيهما.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Hanan Motawie (@hananmotawie)

نفس الشيء تفعله دنيا سمير غانم التي لم يعرف الجمهور ملامح ابنتها الوحيدة كايلا حتى الآن، وكذلك تامر حسني الذي لم يعرف الجمهور حتى الآن ملامح ابنتيه تاليا وأماليا وابنه آدم؛ إذ يحرص على عدم نشر صورهم.

نرشح لك: من “ذو الفقار” إلى محمود ياسين.. أشهر 35 عائلة فنية مصرية

 

فنانون ساهموا في شهرة أبنائهم

على عكس الفئة السابقة، نرى فنانين يحرصون على ظهور أبنائهم على الساحة، ويساهمون في شهرتهم بطرق عدة، من خلال الظهور معهم على السوشيال ميديا في صور وفيديوهات تتضمن مواقف طريفة بينهم، وكذلك المقالب والتحديات التي يتنافسون فيها؛ وهو ما يجذب الجمهور إليهم بشكل أسرع، وجعل أبناءهم مشهورين؛ ربما في بعض الأحيان أكثر من آبائهم.

من هؤلاء وفاء عامر التي حقق ابنها عمر شهرة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ بسبب نشرها فيديوهات باستمرار لمقالب تحدث بينهما، وأيضا ماجد المصري الذي أصبح أبناؤه مؤخرا معروفون بسبب فيديوهاته الطريفة معهم عبر إنستجرام وتيك توك.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Wafaa Amer (@wafaa3amerofficial)

فنانون آخرون يواظبون على نشر صور وفيديوهات لأبنائهم وتحفيز المتابعين للتعليق عليها، من بينهم سامح حسين وابنتيه ومي سليم وابنتها وهيدي كرم وابنها وإيمان العاصي وابنتها.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Sameh Hussein (@samehhusseinofficial)

أصبح الأمر أشبه بالظاهرة ووصل لدرجة استضافة الفنان بعائلته كاملة – الزوجة والأبناء – في البرامج التلفزيونية؛ بعدما أصبح الأبناء معروفون للجمهور، مثلما حدث خلال استضافة عائلة محمود عبد المغني وإدوارد ومحمد نور في برنامج منى الشاذلي، وأيضا علا رشدي وأحمد داوود وابنيهما في برنامج صاحبة السعادة مع إسعاد يونس.

من المسئول؟

سيطرة السوشيال ميديا أصبح لا مفر منها، وإن منحت أبناء الفنانين الشهرة وآلاف المتابعين؛ إلا أنها في كثير من الأحيان جعلتهم مدانين ومطالبين بالدفاع عن أنفسهم وتبرير أفعالهم للجمهور.

بالطبع كل شخص لديه مطلق الحرية في ممارسة حياته بالشكل الذي يرضيه، ولكن في زمن السوشيال ميديا أصبح على أبناء الفنانين باعتبارهم تحت الأضواء، عبء توضيح السبب وراء أي صورة أو فيديو يعرضهم للهجوم، وإن كنا نجد القليل منهم الذي لا يعبأ بانتقادات أو سخرية الناس؛ إلا أن معظمهم يحرص على توضيح موقفه بل والاعتذار للمتابعين في بعض الأحيان على تلك الصورة أو ذلك الفيديو، وفي النهاية لن يمكننا إلقاء اللوم على السوشيال ميديا وحدها وجعلها المسئولة عن كل ذلك؛ لأن من يستخدمها سواء إيجابا أو سلبا هو المسئول الأول.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock