تحليل

محمد فؤاد.. من “في السكة” إلى “احكيلك”

مارتينا فايز

غاب محمد فؤاد عن الساحة الفنية مدة ليست بقليلة، ولكنه لم يغب ولو لحظة عن جمهوره فأغانيه جعلته حاضر لجمهوره بالرغم من غيابه.

وها هي عودة فعليه متألقه بعد هذا الغياب الغير مُبرر، فبعد أغنية “الحفلة” التي طرحها ليلة رأس السنة والتي لقت قدر من الهجوم والنقد، عاد محمد فؤاد في بداية 2021 بأغنية “ليه” وقد توقع البعض أنها عودة سيلحقها غياب آخر حتى يعود لنا مرة أخرى بعمل فني، ولكن فؤاد خيب ظن جمهوره وطرح أغنيته “احكيلك”، والتي نالت إقبال كبير في الساعات الأولى حيث كسرت حاجز ال32 ألف مشاهدة خلال أول ساعتين من طرحها فقط، فقد ابدع فؤاد في نقل الطابع الدرامي الذي حملته الأغنية، حيث جسدت مشاعر الحب من طرف واحد والقابع خلف ستار الاخوة.

نرشح لك: بسبب أغنية “احكيلك”.. محمد فؤاد يتقدم ببلاغ للنائب العام


نوّع وأبدع فؤاد في تلك الأغنية في رسم العديد من المشاعر التي تمر على العديد من الناس، وقد يكون هذا من أسباب نجاح تلك الأغنية، فقد كانت قريبة للقلوب.

ما الدافع وراء غياب وعودة فؤاد.. وهل للسوشيال ميديا دور في ذلك؟

كان غياب فؤاد ليس له ما يبرره بالنسبة للعديد من جمهوره، فلم يوضح في أي تصريح له السبب وراء ذلك، ولكن في آخر مداخلة له لبرنامج “التاسعه” أوضح السبب وراء هذا الاختفاء حيث قال: “قولت مش هغني إلا لما أطمن على مصر، وبهوات السوشيال ميديا سفوا عليا وعلى أي حد تبقى وطنيته نائحة عليه، الناس دي كارهة أي خير للبلد، أنا بتاجر مع الله في بلدي وحبي وإخلاصي لها”.

وتابع: “كل سنة كانوا يضغطوا عليّ لكي أغني وأقول لهم لن أغني حتى أطمئن على مصر، والتي أراها الآن شيء عظيم ونفتخر جميعًا بأننا في بلد بهذا الجمال “.

فأكد فؤاد أن غيابه كان مقصودًا، ولكن بالنسبة لجمهورة كان وجوده حاضر يوميًا يشاركنا معاناة الشوق في “موعداني”، ويرسم لنا في لوحته “طمني عليك” معاناة ومشاعر البُعد، ويلامس قلوبنا في أغنية “حبيبي يا” و نتسائل ضاحكين كيف حقًا سيقبلها بعينه، فإبداعات فؤاد لم تتوقف، وأكد على هذا تفاعل جمهوره في أغنيته الأخيرة “احكيلك”.

نرشح لك: محمد فؤاد لـ حلمي بكر: “خف أيدك على حبايبك”

 

“حب اخوات” و”احكيلك”.. تشابه مقصود أم مجرد صدفة؟

الجدير بالذكر أن أغنية “احكيلك” ليست الأغنية الوحيدة التي تعبر عن “الحب من طرف واحد” فقد طرحت نسمة محجوب في 2015 أغنيتها “حب اخوات، والتي نالت إعجاب العديد من جمهورها، فقد أظهرت أيضًا مقدار المشاعر الثقيلة التي يشعر بها من مر بتلك التجربة وجسدتها في لوحة فنية رسمتها لنا بصوتها.

ولكن يبدو أن نسمة محجوب وفؤاد قد نظروا لتلك الحالة من زاوية متقاربة، فقد تبين من خلال سماع الأغنيتين أن هناك تشابه يبدو واضحًا بينهم في تجسيد الحالة.

“الميديا وفؤاد بين الماضي والحاضر”

كانت أغنية “في السكة” بداية فؤاد الغنائية، والتى طُرحت في ثمانينيات القرن الماضي، حيث لا وجود للميديا ولا تطبيقات الأغاني على الهواتف ولا ما شابه من الوسائل المتاحة حاليًا والتي تساعد الفنان بشكل كبير على نشر فنه، فقد كان يقتصر الأمر على إذاعات الراديو والتلفاز، ولكن نجد فؤاد متألقًا في الثمانينات والتسعينات كما هو متألق الآن، ولكن ما الفرق بين الفنان الثمانيني وفنانين هذا الجيل بشكل عام؟،

نجد أن هناك فريق يرى أن الأغاني القديمة أكثر قيمة عن أغاني جيلنا الحالي، استطاعت أن تصل إلى الجماهير نظرًا لجماليتها من حيث الغناء والألحان والمضمون وليس لمجرد كونها “تريند”.

كما هناك فريق آخر يرى أن الأغاني الحديثة تواكب العصر وتعبر عن موضوعات لم تكن موجودة في أواخر القرن الماضي ولكنها أصبحت متوافرة وبشدة في عصرنا هذا.

ولكن هذا لم يمنع أن وجود الميديا خلقت مكانه لمن لا يستحق، فنرى أن هناك أغاني لا تملك لحن أو مضمون لكنها حازت على مشاهدات عالية وأصبحت “تريند” وأصبح الناس يبحثون عنها لسماعها لمجرد كونها تريند ويتسائلون “ما هو التريند؟” وليس “لماذا أُصُبح تريند؟”

ولكن فؤاد تميز في جمع الطابع القديم والحديث في أغانيه، فحازت على إقبال مختلف الأجيال وليس جيل بعينه.


جمهور فؤاد بعد حظر “احكيلك”

بعد مرور 48 ساعة من طرح أغنية “احكيلك” حُظرت من قبل شركة قنوات وكتب موقع يوتيوب على الرابط الذي كان يتضمن محتوى الأغنية: “يتضمّن هذا الفيديو محتوى من QNT وقد حظره بسبب انتهاك حقوق الطبع والنشر”، ومن ثم قدم فؤاد بلاغ إلى النائب العام ضد شركة قنوات يتهمها فيه بانتهاكها حقوق الملكية والسطو على القناة الرسمية له فأظهرت التعليقات على منشوره على فيسبوك مدى تعاطف وتعلق وحب الجمهور لفؤاد وفنه الذي تشبع به الشعب المصري ونال إعجاب كثير مختلف الأجيال.

فمنذ ظهور محمد فؤاد على الساحة الفنية في الثمانينات وحتى الآن، لم يفشل فؤاد قط في إبهار جمهوره سواء في أفلامه أو ألبوماته الغنائية، فلازال يُلقب بابن البلد وصوت مصر، وقد أجمع جمهوره على أنه يستحق تلك الألقاب وعن جدارة.

نرشح لك: كلمات أغنية “احكيلك” لـ محمد فؤاد

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock