حول العالم

الاعتداء على مصور قناة cbc الكندية في مسيرة مؤيدة لترامب

محمد إسماعيل الحلواني

هاجم متظاهر في مسيرة صغيرة مؤيدة لترامب في وسط مدينة فانكوفر الكندية مصورًا صحفيًا كان هناك يوثق المشهد بعد ظهر أمس الأربعاء.

كان مصور قناة “سي بي سي” ويدعى “بن نيلمز”، وهو حائز على جائزة صحفية مرموقة، في مهمة عمل خارج معرض فانكوفر الفني عندما وقع حادث الاعتداء.

نرشح لك: صحفية بريطانية تكشف كيف حاول ترامب تدمير حياتها المهنية

وقال نيلمز في تغريدة عبر تويتر: “كنت ألتقط صوراً لمجموعة المتظاهرين عندما هاجمني أحد الرجال ولكمني في وجهي دون أن يصدر من جانبي أي استفزاز لأي شخص”.

أضاف أن الشخص الذي هاجمه بدا مستاءًا من أن نيلمز وصحفيين آخرين كانوا يلتقطون صوراً ويغطون الحدث. وأضاف نيلمز: “العنف الجسدي ضد أعضاء وسائل الإعلام أمر خاطئ ولا يحدث خارج كندا فقط، ولكن رايناه اليوم هنا في فانكوفر أيضًا”.

وذكرت تانيا فيسينتين، المتحدثة باسم إدارة شرطة فانكوفر، إن قوة الشرطة ابلغت بأكثر من ضحية تعرضوا للكم والاعتداء في الوجه حوالي الساعة 2 مساءً. إلا أن المشتبه بهم تمكنوا من الهرب قبل وصول دورية الشرطة إلى مكان المظاهرات، لكنها أضافت أن الشرطة “تحقق في الحادث”.

خرجت المسيرة الصغيرة المؤيدة لترامب إلى شوارع مدينة فانكوفر الكندية في نفس اليوم الذي اقتحمت فيه حشود من أنصار ترامب مبنى الكابيتول الأمريكي وأجبرت أعضاء الكونجرس وأعضاء مجلس النواب على إخلاء المبنى.

وكان أعضاء الكونجرس في واشنطن العاصمة يقومون بالنظر في المصادقة على نتيجة فرز الأصوات لتأكيد فوز الرئيس المنتخب جو بايدن عندما اقتحم أنصار ترامب قاعة الاجتماع.

نرشح لك: حظر مؤقت لحسابات ترامب على مواقع التواصل الاجتماعي

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock