خاص

تفاصيل شكوى أستاذ الموسيقى ضد “ياسمينا”

بعد التساؤلات العديدة التي أثارها صوت “ياسمينا ناصر”، رصد إعلام.أورج بداية “ياسمينا”، فالمايسترو سليم سحاب هو صاحب الفضل الأول والأخير في تكوينها الفني، فبعد إعلان الأوبرا في جريدة الجمهورية عن طلب مواهب، قدمت ياسمينا للاتحاق بكورال الأطفال بالأوبرا، وتم قبولها، ومن ثم سمح لها المايسترو أن تغني “صولو”، وجعلها تشارك في العديد من الحفلات الهامة ، فغنت على مسرح الجمهورية، وفي أوبرا إسكندرية، وأوبرا دمنهور، وشاركت مع 12 مطرب ومطربة في حفل حضره الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وعن الشكوي التي قدمتها إحدي أساتذة الموسيقي ضد “ياسمينا”، اتضح أن الشكوي سببها الرئيسي صغر عمرها، لأنها كانت تغني في الفرقة الكبيرة وهي دون الـ18 عام، وهذا غير مسموح به، لذا تم عمل لجنة خاصة في قصر الثقافة، وبالفعل تم اعتمادها، وغنت في الفرقة الكبيرة، لتصبح أصغر مطربة يتم اعتمادها.

ونظرًا لأن “ياسمينا” غير مصرح لها بالحديث والظهور إعلاميًا وفقًا لشروط البرنامج، علم إعلام.أورج من مصدر مقرب منها، أنها سعيدة جدًا برد الفعل العظيم الذي تلي ظهورها في البرنامج، واقبال الجمهور علي مشاهدة الفيديو الخاص بها، معتبرة أن بعض الانتقادات التي طالتها لا معني لها بعد دموع الفنانة نجوي كرم التي تأثرت بصوتها، ودعم المايسترو سليم سحاب الذي شهد ولادتها الفنية.

والجدير بالذكر أن “ياسمينا” هي المشتركة المصرية التي أطلت في الحلقة الثانية من برنامج “أرب جوت تالنت”، وتابع ظهوها رد فعل قوي من أعضاء لجنة التحكيم،  حيث أشادوا بقوة بصوتها، وحُسن أدائها، وتداول الفيديو الخاص بها عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

إقرأ ايضا

ياسمينا.. الصوت الذي فاجئ نجوم آراب جوت تالنت

مناظرة بين عمرو إسماعيل ومحمد العدل بسبب “صوت ياسمينا”

عمرو إسماعيل: “ياسمينا” صوت مستعار وغير حقيقي

جمال بخيت يطالب بإنقاذ “ياسمينا”‎

أحلام: صوت ياسمينا لا يحمل أي إحساس

تابعونا عبر تويتر من هنا

تابعونا عبر الفيس بوك من هنا

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock