خبر

متحدث التعليم: الوزارة معترفة بوجود مشاكل.. لكن نبحث عن حلول

شدوى ممدوح

تقدم المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم، شادي زلطة، بخالص العزاء والمواساة لأسرة الطالبة ملك، التي توفيت في مدرسة المعتمدية الإعدادية بنات التابعة لإدارة كرداسة التعليمية، مضيفا أن الوزارة قد وضعت استراتيجية هامة لجعل العام الدراسي لهذه السنة مختلفا.

قال “زلطة“ خلال مداخلة هاتفية له مع الإعلامية ياسمين نور الدين، في برنامج “جروب الماميز“، المذاع عبر قناة “مدرستنا“، إن الاستراتيجية التي تم وضعها هدفها رفع الضغوطات عن الطلاب، وحفظ مكانة المعلم، وتسهيل عملية التعليم بشكل عام، بالإضافة إلى وجود أنشطة رياضية وفنية للطلبة، مردفا أنها تضمن كذلك ما يسمى بـ “المشروعات البحثية“، والتي سيتم من خلالها تفاعل الطلاب مع المعلمين.

نرشح لك: وزير الإسكان يكشف تفاصيل تطوير سور مجرى العيون

 

تابع أن الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم، كان متابعا للواقعة لحظة بلحظة، مشيرا إلى أن تدافع الطالبات على درج السلم المؤدي للطابق العلوي أدى لانهيار الدرج، مما أدى إلى إصابة العديد منهن ووفاة الطالبة ملك، لافتا إلى أن هناك تحقيقات موسعة تتم من جانب الوزارة، بجانب تحقيقات النيابة العامة حول هذه الواقعة، ولن يتم الحديث عنها أو إعلان النتائج إلا بعد الانتهاء منها.

أكمل أن الدكتور رضا حجازي قام بزيارة المدرسة بصحبة محافظ الجيزة، وقام بالاطلاع على كافة تفاصيل مبنى المدرسة، مضيفا أن الوزارة في انتظار إعلان نتائج التحقيقات ومعرفة السبب في هذه الواقعة، لافتا إلى أن الشائعة المنتشرة حول أن قائمة أحد فصول المدارس تحتوي على 119 طالب غير صحيحة، مردفا أن المدرسة تعمل على فترتين، فترة صباحية، وفترة مسائية.

كما ناشد “زلطة” أولياء أمور الطلاب بعدم تصديق الشائعات التي يتم تداولها على السوشيال ميديا، مؤكدا على أن الوزارة لا تقوم باخفاء أي شيء عليهم، لافتا إلى أنهم كإدارة إعلام في الوزارة سيجيبون على كافة تساؤلتهم، مشيرا: “مش هنسيبهم يستسلموا للشائعات على السوشيال ميديا احنا ملتزمين نرد على أي تساؤلات حتى لو هيام معالجتها بشكل فوري دون الإعلان عنها“.

أضاف أن أي مشكلة ترد إلى الوزارة يتم التعامل معها بشكل فوري، لافتا إلى أن الوزارة تعترف بوجود العديد من المشاكل فيها، مشيرا: “احنا عندنا 25 مليون، و6022 ألف طالب متوزعين على 59 ألف مدرسة فأكيد هيكون في تحديات ومشاكل، والفكرة هي إننا بنعالج المشاكل دي إزاي، وهل بنعالجها ولا لا؟“.

تابع أن مشكلة تكدس الفصول الدراسية يتسبب فيه العديد من العوامل مثل الزيادة السكانية التي تتعامل معها الدولة ككل وليست وزارة التربية والتعليم فقط، مشيرا إلى أن الوزارة تحاول التغلب على هذه المشكلة من خلال بناء المجمعات التعليمية الجديدة، والتوسع الرأسي للمدارس بحيث يوجد دور زائد في مبنى المدارس يتم فتح فصول به، مضيفا أنه من الطبيعي أن يتابع الوزير بنفسه ما يحدث في جميع المدارس.

أردف أن الوزير بنفسه سيقوم بزيارة العديد من المدارس، وسيتابع باستمرار سير العملية التعليمية في أي مدرسة، لافتاً إلى أن هناك العديد من الخطوات ستحدث خلال الفترة المقبلة، وذلك حتى يكون العام الدراسي عام آمن وخالي من أي مشاكل، مضيفا أنه أصبح يطبق الآن يوم الأنشطة في كل الإدارات التعليمية، مشيرا إلى أن دمج التكنولوجيا مع العملية التعليمية كان أمراً ضرورياً لمواكبة التطورات السريعة التي تحدث في العالم كله.

أكمل “زلطة“ أن من أشكال هذا الدمج هو تحقيق نسبة 25% مشاهدة لقنوات “مدرستنا“ داخل الفصول، والتي تتم من خلال السبورة الذكية أو البروجيكتور، مشيرا إلى أن المعلم يقوم بشرح الدرس الذي يتم عرضه للطلاب خطوة بخطوة، مضيفا أن الطلاب تحمسوا لهذا الأمر وتفاعلوا معه بشدة، مردفا أن في اليوم الرياضي أصبح يسمى بيوم الأنشطة، و سيتم تقسيم الطلاب فيه إلى مجموعات وتوزيعهم على أنشطة مختلفة.

استطرد أن هناك تعاون بين وزارة التربية والتعليم، ووزارة الشباب والرياضة، ووزارة الثقافة حول اكتشاف مواهب الطلاب في المدارس ليتم رعايتهم وتبنيهم، مشيرا إلى أن العملية التعليمية هي عملية تشاركية بين المدرسة وأولياء الأمور، وفي حالة وجود أي شكوى على الأباء أن يبلغون مدير المدرسة، ومدير المدرسة سيقوم بإبلاغ مدير المديرية ليتم إيصالها للوزارة.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock