الأخيرة

تفاصيل بيع مقتنيات نور الشريف في سوق الأنتيكا

شروق عبد الحميد

كشف الكاتب والناقد الفني عصام زكريا، عن مقتنيات الفنان الراحل نور الشريف التي تم بيعها في سوق الأنتيكا، مشيرا إلى أنهم وجدوا بعض المقتنيات العامة والخاصة.

أوضح “زكريا” خلال لقائه مع برنامج “The Insider بالعربي“: “في مقتنيات عامة يعني مكررات زي بوستر فيلم، صور فوتوغرافية، كل دي حاجات عامة حتى السيناريو بتاع الأفلام ممكن يكون فيه منه نسخ كتير، لكن كان الصادم شوية أنه فيه بعض الحاجات الخاصة جدا”.

نرشح لك: هل باعت عائلة نور الشريف مقتنياته؟ هدى رمزي توضح

 

أشار إلى أن من بين هذه الأشياء الخاصة هي كتب تحتوي على توقيع “الشريف”، وجوائزه التي حصل عليها، وألبومات صور عائلية، وبطاقة عضويته في نقابة الممثلين، لافتا إلى أن مصدر هذه المقتنيات هي منزل قديم كان يسكن به بمنطقة المهندسين في مصر، وكانت تحتوي على جميع متعلقاته الشخصية خاصة أنه كان يحب الاحتفاظ بجميع الأشياء الخاصة به حتى ملاحظاته التي كان يكتبها.

أشار “زكريا” أنه عاش في هذا المنزل في الفترة الأخيرة من حياته، كما قال إن هذه المقتنيات التي تم بيعها في السوق لا تزال معروضة حتى الآن، وأن هناك أشياء أخرى من مقتنياته تظهر كل يوم.

كانت الفنانة هدى رمزي، قد قالت خلال برنامج “كلام الناس”، على قناة “mbc مصر”، نفت بشدة بيع عائلة نور الشريف لمقتنياته بل أنهم كانوا يقدسون أشيائه ولا يغيرون فيها شيئا، مردفة: “أنا كنت مع بوسي وقالت لي يا هدى تتصوري أنه أنا أو بناتي نبيع مقتنيات نور الشريف؟! أنا كنت بعملها في وقت من الأوقات لما جت ترجع لنور الڤيلا معاه، قالتلي غيرلي في الديكور وابتديت أغير فيه، كان لما بمسك أي حاجة الاقي مي بتقولي لا يا هدى بابا بيحبها كده مش عاوزين نغير حاجة من مكانها”.

تابعت أنه حتى بعد وفاة نور الشريف كانت ترغب في تغير بعض الأشياء في الديكور ولكن بوسي رفضت بشدة، موضحة سبب ظهور هذه الشائعة، قائلة: “بوسي قالت لي غالبا كان فيه شغالين أيام ما كنت منفصلة عن نور أخدوا الحاجات دي لأن نور قاعد فوق والحاجات تحت”، مضيفة أنه بعد وفاة “الشريف” أخذت عائلته مقتنياته ووضعتها في مكتبة الإسكندرية تكريما له.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock