خبر

والد طالبة طب طنطا الراحلة: لازم أجيب حقها وامنع الطبيب من إيذاء الآخرين

طالبة طب طنطا

قال محمد عبد النبي الحسيني، والد إسراء طالبة كلية الطب بجامعة طنطا والتي راحت ضحية للإهمال الطبي، إن الطبيب الذي أجرى العملية لابنته الراحلة شخص المرض خطأ ولكن العملية كانت بسيطة وبدأت مضاعفات التشخيص الخاطئ بعد ربع ساعة من انتهاء العملية.

أضاف محمد عبد النبي، في لقاء ببرنامج “حديث القاهرة”، مع الإعلامية كريمة عوض، على قناة القاهرة والناس، أن المركز الطبي الذي أجرى العملية فيه لابنته يعمل منذ 30 عاما، متابعا: “كنا نتوقع أن العملية بسيطة ولكن ظهرت على إسراء مضاعفات بعد الخروج من العمليات، وقدمنا شكوى في النيابة ونسير في الإجراءات”.

نرشح لك: “الصحة” توضح أضرار الولادة القيصرية دون مبرر طبي على الأم والطفل

واستكمل: “تم دفن جثمان إسراء وأسرتي راضين بقضاء الله، وأسباب الوفاة الحقيقية موجودة في مستشفى طنطا التعليمي وهي نتيجة تلوث دموي، ولازم أجيب حق بنتي وامنع الطبيب من إيذاء أحد آخر، وماتت من تستحق الحياة وعاش من لا يستحق الحياة”.

في سياق متصل، أكد الدكتور أحمد السيد، عضو مجلس نقابة الأطباء، عدم ورود أي شكوى لهم من أهل طالبة كلية الطب الراحلة إسراء عبد النبي التي رحلت نتيجة جراح بتهمة الإهمال الطبي وقتلها بالخطأ، كما لم يصلهم شكوى من النيابة أو جهة العلاج الحر.

وطالب الدكتور أحمد السيد، في مداخلة هاتفية ببرنامج “حديث القاهرة”، أسرة الطالبة الراحلة إسراء بالتقدم بشكوى لنقابة الأطباء للتحقيق، موضحا أنه إذا ثبت الإهمال الطبي للطبيب المعالج هناك العديد من العقوبات وتصل العقوبة إلى الفصل.

وكانت قد تقدمت أسرة الفتاة إسراء محمد عبد النبي الحسيني طالبة الفرقة الرابعة بكلية الطب بجامعة طنطا ببلاغ رسمي إلي نيابة ثان المحلة التابعة لنيابات شرق طنطا الكلية بمحافظة الغربية ضد الطبيب حسين أبودية أخصائي الجراحة العامة بمستشفى المحلة العام سابقا تتهمه بالتورط في الإهمال الطبي والقتل الخطأ عقب إجرائه عملية جراحية لابنتهم الضحية “ناصور عصعوصي” وهو ما تسبب في إصابتها بتسمم دموي بكتيري نتج عنه فشل بالوظائف الجسم وهبوط حاد بالدورة الدموية نتج عنه الوفاة.

طالبة طب طنطا

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock