خبر

“الصحة” توضح أضرار الولادة القيصرية دون مبرر طبي على الأم والطفل

كشفت وزارة الصحة والسكان عن أضرار الولادة القيصرية دون مبرر طبي على صحة الأم والطفل.

أوضحت الوزارة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: “أضرار الولادة القيصرية دون مبرر طبي على الأم:
– الإصابة بالمشيمة المتوغلة.
– استئصال الرحم أثناء الولادة.
– نزيف الولادة الهائل.

نرشح لك: أيهما صحي ملح البحر أم الهيمالايا؟.. استشاري تغذية تجيب

المضاعفات التي يتعرض لها الطفل والأجيال القادمة:

– زيادة في الجراثيم المعوية والسمنة.
– الحساسية.
– التوحد.
– الإصابة بالسكر.
– الإصابة بأمراض المناعة”.

 

 

كان الدكتور خالد عبد الغفار، وزير الصحة والسكان، قد أصدر عدة توجيهات، من شأنها العمل على تقليل الزيادة في معدلات الولادات القيصرية غير المبررة، في مقابل زيادة الإقبال على الولادات الطبيعية، وذلك في إطار الحفاظ على صحة الأم والجنين، والارتقاء بالصحة العامة للمواطنين.

أوضح الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن التوجيهات الخاصة بالحد من عمليات الولادة القيصرية غير الضرورية، يهدف إلى تقليل النتائج السلبية الشديدة، لهذا الإجراء الذي يعرض الأم لعدة مخاطر، منها الإصابة بالمشيمة المتوغلة، واستئصال الرحم أثناء الولادة، ونزيف الولادة الهائل، إلى جانب المضاعفات التي يتعرض لها الأطفال والأجيال القادمة من زيادة في الجراثيم المعوية والسمنة، والحساسية، والتوحد، والسكري، وأمراض المناعة.

وأشار إلى أن الإجراءات التي وجه الوزير باتخاذها للتقليل من عمليات الولادة القيصرية غير الضرورية، تشمل التوجيه بمساواة أتعاب الأطباء والطواقم الطبية عن الولادات الطبيعية بمثيلتها عن الولادات القيصرية، وتخصيص حافز مالي للفريق الطبي الذي يحقق معدلات أعلى للولادة الطبيعية.

وأضاف “عبد الغفار” أن الوزير وجه بوضع التشريعات التي تضمن حق الطبيب والقابلة أو الممرضة لتطبيق الولادات الطبيعية أثناء حدوث الأثار الجانبية البسيطة، إلى جانب تنظيم تدريبات دورية للفرق الطبية أثناء الخدمة، مع توجيه القائمين على المنشآت الطبية الحكومية والخاصة، بجمع المعلومات الصحية والبيانات الروتينية عن الولادات القيصرية وأسبابها، لتحقيق الحوكمة في البيانات، وتحليل جميع أسباب الولادات القيصرية، والزام جميع المستشفيات الخاصة والحكومية بالعمل بالدلائل الارشادية المتعلقة بأسباب وضوابط اللجوء للولادة القيصرية.

تابع أن الوزير وجه أيضا بعمل الاستبيانات والدراسات في المناطق السكنية، لمعرفة البيانات التي تساعد في تحسين طرق تشجيع المرأة الحامل على تبني فكرة الولادات الطبيعية، إلى جانب عقد مناقشات مجتمعية لأضرار الولادات القيصرية، وزيادة جلسات التثقيف النفسي للنساء اللاتي يعانين الخوف من الألم.

وقال “عبد الغفار” إن الوزير وجه بتفعيل دور المجتمع المدني للمشاركة في ترسيخ المفاهيم الصحيحة عن الولادة الطبيعة وفوائدها للأم والطفل، وأضرار الولادة القيصرية “دون مبرر طبي”.

ونوه إلى أن الإجراءات التي وجه الوزير بتطبيقها، تتضمن تنفيذ حملة إعلامية مكثفة لتوعية النساء وأزواجهن، بأضرار الولادة القيصرية –غير المبررة- وخطورتها على الأم والجنين، مع استعراض فوائد ومزايا الولادة الطبيعية.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock