خاص

فاطمة القاضي: لم أخطط لأصبح صانعة محتوى.. وأفكار “طمطم تواجه العالم” من بيتي

صانعة المحتوى فاطمة القاضي
دنيا شمعة

وسط جيل من المراهقين يرغب أغلبهم في أن يصبح صانع محتوى، أصبح من النادر وجود محتوى موجه لتلك الفئة لتوجيهها في حياتها الطبيعية بعيدا عن الحياة الافتراضية التي خلقوها لأنفسهم، وهو ما تحاول صانعة المحتوى فاطمة القاضي أن تفعله في “طمطم تواجه العالم“.

تحاول “فاطمة” في محتواها مخاطبة جيل المراهقين، ومحاولة خلق مساحة للحوار بينهم وبين عائلاتهم، وحققت نجاحا كبيرا في ذلك مؤخرا حيث حققت فيديوهاتها مئات الألاف من المشاهدات على منصات العرض المختلفة.

نرشح لك: محمد البسيوني: تفرغت لصناعة المحتوى.. وفكرت في “اقتصاد منزلي” منذ سنوات

التقى “إعلام دوت كوم” بصانعة المحتوى فاطمة القاضي، التي تحدثت عن بداية فكرة “طمطم تواجه العالم”، وتحضيراتها لكتابة واختيار أفكار الفيديوهات، مرورا باتجاهها لصناعة المحتوى بشكل احترافي والتدريب في vertical network.

قالت “فاطمة” إنها درست العلاقات العامة بكلية الإعلام، وتجاربها السابقة قبل “طمطم تواجه العالم” كانت مقتصرة على الكتابة، لكن وعن طريق الصدفة عرفت عن ورشة vertical network الأولى لتأهيل صانعي المحتوى وقررت التقديم بها، حيث أثقلت موهبتها في الكتابة بصورة أكبر، كما تخلصت من التوتر أمام الكاميرا، وتعلمت أساسيات المونتاج والتصوير، وغيرها من أساسيات صناعة المحتوى.

أضافت: “هنا في حد دايما بيشجعني وبيخليني أصدق إني أقدر أعمل حاجة، لما كان بيجي ضيف للورشة عشان نتعلم منه كنت بقول مستحيل أبقى زي الناس دي، بس دلوقت لأ بقول أنا فعلا ممكن أعمل ده، بقى في عندي ثقة في نفسي أكتر”.

أردفت أنها كانت تفكر في البداية في محتوى آخر بعنوان “الإجابة النموذجية” قريب من فكرة محتواها الحالي لكن بشكل أقل خفة، ومع بعض التعديلات استقروا على “طمطم تواجه العالم” بشكله الحالي الذي يحمل مزيد من روح الترفيه المناسبة للفئة الموجه لها المحتوى.

استطردت: “أنا بجيب أفكار فيديوهاتي من بيتي بجد، وبعدها ببدأ أشوف هو أنا هوجه كلامي لمين بالظبط وأشوف مشاكله وأتكلم عنها، والفكرة لما بوصلها الاسكريبت بيبقى سهل”.

يشار إلى أن شبكة vertical network لدعم وتدريب المواهب الشابة لإثراء المحتوى العربي على الإنترنت، حيث تقوم الشبكة باختيار الشباب الراغب في إنتاج المحتوى ولكن لا يملك المعرفة أو الإمكانات المناسبة لخلقه وتنفيذه وتقدم لهم الدعم في سبيل ذلك.

بدأت الشبكة العمل في مارس 2022 حيث قامت بدعم خمس مواهب في فترة التشغيل التجريبي، وبدأت بعدها، في شهر مايو، ورشة العمل الأولى التي استمرت لمدة 3 شهور وضمت 10 من صناع المحتوى، حيث تم إشراكهم في برنامج تدريبي مكثف يقدمه ويشرف عليه شبكة من المدربين المحترفين في مجالات الإنتاج للإنترنت، على أن تتكرر تلك الورشة 4 مرات سنويا بدون أي رسوم تُفرض على المتدربين.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock