خاص

12 تصريحا للسيناريست لؤي السيد.. أبرزها حول تكرار التعاون مع رامز جلال وعلاقة فيلمه الجديد بـ”أبي فوق الشجرة”

12 تصريحا للسيناريست لؤي السيد
هبة جلال

شكل السيناريست لؤي السيد والفنان رامز جلال ثنائيا فنيا ناجحا أحبه الجمهور كثيرا وتفاعل مع أعمالهما، فكانت بداية تعاونهما من خلال فيلم “غش الزوجية” عام 2012، وأفلام “مراتي وزوجتي” و”رغدة متوحشة” و”سبع البُرُمّبة” و”أحمد نوتردام”، وقد أعلنا مؤخرا عن عمل سينمائي جديد يجمعهما بعنوان “أخي فوق الشجرة”.

حاور “إعلام دوت كوم” السيناريست لؤي السيد حول تكرار التعاون مع الفنان رامز جلال، وكواليس عمله معه، وتفاصيل فيلمها الجديد “أخي فوق الشجرة” وعلاقته بالفيلم الشهير”أبي فوق الشجرة”، وتعاونه مع الفنان أحمد عيد بفيلم “الشيطان شاطر”، وفيما يلي أبرز التصريحات:

لؤي السيد

نرشح لك: السيناريست أنيس بوجواري يكشف تفاصيل فيلم “5 محي الدين أبو العز”

1- فيلم “أخي فوق الشجرة” اجتماعي تدور أحداثه حول الأسرة والأخوة والحب بينهما، وله علاقة بالفيلم الشهير”أبي فوق الشجرة”.

لؤي السيد

2- لم أقلق من تسمية الفيلم بـ”أخي فوق الشجرة” فقُمت بعمل ذلك من قبل فى أعمال كثيرة فلا توجد أية مشكلة في أخذ اسم عمل قديم وتقديمه بشكل جديد ويتناول شيئا من داخل الفيلم، وهذا يتطلب مجهودا كبيرا على عكس الاسم العادي.

3- شخصيات العمل جميعها مُرهقة في كتابتها فوظيفتي كسيناريست تتطلب تحويل شخصيات مكتوبة على ورق إلى شخصيات من لحم ودم، كما أن كتابة القصة والسيناريو والحوار تحتاج مجهودا كبيرا.

4- اهتم بتقديم أعمال بها موضوعات تهم كافة أفراد الأسرة فأعمالي دائما عائلية أو رومانسية، فدوري ككاتب هو تقديم موضوعات قريبة من الجمهور وتمسهم والحوار المكتوب يكون قريبا للشارع، فمن الضروري أن يكون المؤلف دائما متطور مع اللغة المتواجدة في الشارع.

5- التّناغم بيني وبين الفنان رامز جلال حدث بسبب ما بيننا من تشابه كبير، كما أن هناك “كيميا” فنية تجمعنا فرامز يبذل مجهودا جبارا حتى يصل العمل للجمهور في أفضل شكل ممكن.

6- كواليس عملي مع الفنان رامز جلال يسودها جو من الضحك والمرح فهو متعاون وسلس للغاية، وسبب تكرار تعاوني معه هو التناغم الفني بيننا.

7- اختيار أبطال العمل ليست فردية ولكنها اتفاقا بين مؤلف ومُخرج وبطل العمل، فكل شخص يُقدم مقترحات ويتم الاستقرار على الأنسب للدور.

8- انتهينا من تصوير كافة مشاهد العمل ولكنني لا أعلم موعد طرحه بالسينمات، لأن هذا الأمر ضمن مهام شركة الإنتاج.

9- فيلم “الشيطان شاطر” كُتب خصيصا للفنان أحمد عيد الذي تجمعني به علاقة صداقة قوية، وتكرار تعاوني معه يُسعدني كثيرا فكنا نريد منذ فترة طويلة تكرار التعاون.

10- عقدنا عدد من الجلسات حتى توصلنا لفكرة جيدة، وقُمت بتنفيذها وتدور أحداث العمل في إطار اجتماعي.

11- شخصية الفنان أحمد عيد في فيلم “الشيطان شاطر” جديدة ومُختلفة على نوعية الأدوار التي قدمها من قبل وهو مُتحمس كثيرا لها وللعمل.

12- لم أنته من كتابة العمل حتى الآن فقد أنتهي من كتابته كاملا الأسبوع المُقبل، ولم تتم أية ترشيحات حتى الآن ولن تتم إلا بعد الانتهاء من كتابته.

لؤي السيد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock