شاشة

عمرو أديب: تقسيم الساحل تصعيد طبقي وعقاراته استثمار بالأساس

علق الإعلامي عمرو أديب، على التعليقات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا، حول تقسيم الساحل الشمالي المصري افتراضيا، وارتفاع أسعار العقارات بالمنتجعات الجديدة والتهافت عليها مع ذلك.

قال “أديب” خلال حلقة أمس الجمعة من برنامج “الحكاية“، إن تقسيم الساحل افتراضيا لما يسمى “ساحل شرير” و”ساحل طيب”، ما هو إلا تصعيد طبقي، معلقا: “هناك تصعيد طبقي داخل الساحل نفسه، بتقسيم الساحل لساحل طيب وساحل شرير.. عشان يبقى الناس اللي في القرى اللي قبل مارينا وما قبل الطفرة الساحلية، دول ساحل طيب وجميل ولطيف، واللي بعد كده متوحش وشرير وبتاع الناس الأغنية، وده بيتم استخدامه لتسخين الطبقات على بعض في الأزمة الاقتصادية”.

نرشح لك: على الهواء.. إسعاد يونس تحتفل بنجاح مونيكا محاربة السرطان

أضاف: “أنا آسف إني جاي النهاردة أقولكم إن العالم فيه ناس أغنياء وناس مش أغنياء، بس ده مش جديد الحكاية دي موجودة من أيام خوفو، متجيش بقى تقولي أنا مش قادر أجيب الفيلا أم 100 مليون.. على فكرة ولا أنا ولا أي حد، لأن ده موضوع تاني وتنمية أموال، إحنا هنعمل إيه يعني؟ أرجو إننا ننظر للموضوع بشكل تاني”.

أردف: “العالم كله عنده أزمة اقتصادية، بس إحنا بنفكر الراجل ده جاب إيه وبكام، ما هو حر.. عاوز يحط فلوسه في حاجة ولا مش معاه فلوس حتى، إحنا مالنا؟ حاول تبص في ورقتك يا باشا.. بص في ورقتك”.

كما أوضح أنه يرى أن ليس كل الملاك في المنتجعات السياحية الفاخرة بالساحل مصريون، بل أغلبهم من دول عربية أخرى كالسعودية والكويت ولبنان، وهو شيء إيجابي في رأيه لاختيارهم مصر لاستثمار أموالهم وقضاء أجازتهمم الصيفية.

  عمرو أديب

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock