شاشة

إبراهيم عيسى: والدي كان أزهريا وصلى عن والدتي لمدة 17 عاما

محمد هيثم

قال الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، إن والدته كانت سيدة حكاءة، وهي من علمته القص، موضحًا أنها عندما توفت ظل والده يصلي عنها لمدة 17 عاما، حتى أقعده مرضه الأخير الذي توفى به.

أضاف “عيسى” خلال لقائه في برنامج “حروف الجر” المذاع على راديو “نجوم أف أم” ويقدمه الإعلامي يوسف الحسيني، أن والده زرع فيهم الحرية، فـ شقيقاته البنات قمن بارتداء الحجاب بإرادتهن، وكان والده منزعجا من حجابهن، لكنه لم يعترض عليه، موضحًا أنه انزعج بشدة من النقاب ووصفه بوصف غير لائق وهو شيخ أزهري.

نرشح لك: إبراهيم عيسى: تصورات “الإسلام السياسي” عن المرأة مدمرة للمجتمع

أوضح: “الوالد كان أزهريا وأستاذ لغة عربية عشان كده من اللحظة الأولى أنت في بيتك مراجع تفسير القرآن وأحاديث وكل ما يخص السنة النبوية وتفسير القرآن حاضرة بشكل يومي، أبويا شيخي”.

في سياق منفصل، قال الإعلامي إبراهيم عيسى، إن تيار الإسلام السياسي سيظل يعطل ويستنزف ويعيق التطور والتقدم وإنجازات الدولة.

لفت “عيسى” خلال تعليق في برنامج “حديث القاهرة”، على قناة القاهرة والناس، إلى أن سيناء والعريش بشكل خاص حتى الآن تعاني من الحالة الإرهابية التي ظهرت في السبعينيات وتعطل التنمية والتطور.

أشار إلى أن تصورات تيار الإسلام السياسي عن المرأة والقضايا الاجتماعية مدمرة للمجتمع، كما أن تيار الإسلام السياسي يعيق التقدم ويغير أولويات الدولة منذ سبعينيات القرن الماضي.

أوضح إلى أن حوارات المراجعات والتوبة التي أجرتها الأنظمة المصرية مع سجناء التيارات الإسلامية على مر العصور منذ عهد جمال عبد الناصر وأنور السادات وحسني مبارك، فشلت وكانت كاذبة وستفشل باستمرار بسبب التيار الإسلامي التقليدي.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock