خبر

أول رد من أحمد كريمة بشأن تصريحاته عن تعدد الزوجات

قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إنه لم يكن يقصد التحدث عن تعدد الزوجات خلال تصريحاته السابقة التي أثارت جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي.

أضاف “كريمة” خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي مصطفى بكري، ببرنامج “حقائق وأسرار” المذاع على قناة صدى البلد، أنه خلال حلوله ضيفا على برنامج تلفزيوني اشتكى أحد المتصلين من رغبته في الحصول على زوجة أثناء تواجده خارج البلاد حتى لا يقع في المعصية، فقال له إنه على الزوجة إعانة زوجها على الزواج ليعف نفسه.

نرشح لك: “مش عارفة أبلع التصريح”.. آمنة نصير ترد على أحمد كريمة عن الزواج الثاني للمغترب

 

واختتم أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، بأن كلامه كان في سياق الرد على واقعة محددة تخص المغتربين، مشيرا إلى أن التعدد أيضا مذكور في القرآن لكن هناك أشخاص يجتزئون الكلام عن سياقه من أجل تحقيق مآرب أخرى ليست في مصلحة الدين. مضيفا: “بعض المؤسسات النسائية قالت إن هذه دعوة للتعدد.. طيب وماله التعدد، ده مذكور في القرآن”.

 أحمد كريمة

يذكر أن الشيخ أحمد كريمة، كان قد قال إن الزواج المؤقت ممنوع في الإسلام، ولكن إذا كان الزوج سيتزوج وهو مقيم في الخارج من زوجة أُخرى فلم يأت نص في الشرع بأنه يجب أن يأخذ الزوج الإذن من زوجته الأولى.
أضاف “كريمة” خلال لقائه ببرنامج “التاسعة” مع الإعلامي يوسف الحسيني، على القناة الأولى مساء أمس، أنه قد يكون عدم علمها فيه مصلحة للأسرة، حتى لا يحدث الصراع الأسري، ولكنه يجب عليه ألا يضيع حق الزوجة الأولى ولا الثانية.

أشار أستاذ الفقه المقارن إلى أن الزوجة الأولى قد تقبل أن يفعل زوجها الفاحشة ولا يتزوج من زوجة ثانية في الحلال، مؤكدا على أنه يجب على الزوجة الأولى أن تُعين زوجها على طاعة الله، موضحا أن هناك مغتربين يأخذون زوجاتهم معهم في الغربة، منعا لكل ذلك.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock