شاشة

“مش عارفة أبلع التصريح”.. آمنة نصير ترد على أحمد كريمة عن الزواج الثاني للمغترب

محمد هيثم آمنة نصير آمنة نصير

ردت آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، على تصريحات الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، بشأن إعانة الزوجة لزوجها المغترب على الزواج مرة أخرى، بدلا من أن يرتكب الفاحشة.

قالت “نصير” خلال مداخلة هاتفية في برنامج “صالة التحرير” المذاع على قناة “صدى البلد” وتقدمه الإعلامية عزة مصطفى، إن الرجل متزوج فلماذا يرتكب الفاحشة وهو لديه زوجة؟، لافتة إلى أنه من واجب الزوجة أن تُغني زوجها عن أي حرمان بدلا من البحث عن زوجة أخرى له، مشيرة إلى إنه كان يحدث خلاف بين زوجات النبي على حبه وامتلاك وقته صلى الله عليه وسلم، وأن هذه هي فطرة المرأة.

نرشح لك: أحمد كريمة: الزوجة في الإسلام لا تُجبر أن تعيش في بيت العائلة

أضافت أنه ليس من شأن المرأة أن تبحث لزوجها عن زوجة، قائلة: “التصريح مش عارفة أبلعه”، مشيرة إلى أنها كانت تود من صاحب التصريح أن يدرك طبيعة المرأة التي تحب زوجها، وأنها تحب أن تكون هي وحدها، موضحة أن هذه المسألة لا ترضي الزوجة بكل المعايير والمقاييس.

أردفت: “الزوجة الثانية توجد في البيت فتنة وغيرة والزوجة الأولى لن تكون راضية في تربية أولادها ولا في علاقتها بزوجها، وكنت أود وجود تصريح يدعم البيوت على الهدوء والاستقرار، وليس على زعزعة البيوت، بيوتنا مش ناقصة زعزعة”.

كان الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، قد قال إن الزواج المؤقت ممنوع في الإسلام، ولكن إذا كان الزوج سيتزوج وهو مقيم في الخارج من زوجة أُخرى فلم يأت نص في الشرع بأنه يجب أن يأخذ الزوج الإذن من زوجته الأولى.

أضاف “كريمة” خلال لقائه ببرنامج “التاسعة” مع الإعلامي يوسف الحسيني، على القناة الأولى مساء أمس، أنه قد يكون عدم علمها فيه مصلحة للأسرة، حتى لا يحدث الصراع الأسري، ولكنه يجب عليه ألا يضيع حق الزوجة الأولى ولا الثانية.

أشار أستاذ الفقه المقارن إلى أن الزوجة الأولى قد تقبل أن يفعل زوجها الفاحشة ولا يتزوج من زوجة ثانية في الحلال، مؤكدا على أنه يجب على الزوجة الأولى أن تُعين زوجها على طاعة الله، موضحا أن هناك مغتربين يأخذون زوجاتهم معهم في الغربة، منعا لكل ذلك.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock