خبر

الصحة العالمية: لم يتم التبليغ عن وفيات بـ “جدري القرود”

سالي فراج

قالت الدكتورة شيرين النصيري، المسئول الطبي بوحدة الوقاية من أخطار العدوى والتأهب لها ببرنامج منطمة الصحة العالمية للطوارئ، إنه منذ يوم 23 مايو تم الإبلاغ عن 131 حالة مُصابة بجدري القرود، و106 حالة مشتبه فيها، من 18 دولة حول العالم.

أضافت “النصيري” خلال مداخلة عبر تطبيق “Zoom” ببرنامج “مساء dmc“، مع الإعلامي رامي رضوان، على شاشة “dmc”، مساء أمس، أن أرقام الحالات المصابة قابلة للزيادة المستمرة، مؤكدة على أن مرض “جدري القرود” بسيط ولا يترتب عليه أعراض وخيمة إلا في حالات بسيطة، وهي عندما يكون الشخص يُعاني من ضعف في المناعة، أو يُعاني من أمراض مزمنة.

نرشح لك: الصحة تكشف بروتوكول علاج جدري القرود

 

أشارت إلى أنه لم يتم التبليغ عن حالات وفيات حتى الآن والمضاعفات قليلة، كما نوهت على أنه مستبعد تكرار سيناريو فيرس كورونا مرة أُخرى، لأن “جدري القرود” في العالم منذ عام 1970، ولم يحدث به تحورات، مما أدى إلى سهولة تشخيصه، ووجود تطعيم ضده كما أنه ينتقل عن طريق التلامس القريب لفترات طويلة.

أكدت على أن الخطر على المجتمع عموما يكون قليل، مشيرة إلى أن الصحة العالمية قامت بعمل تقييم لمخاطر انتشار العدوى، وأثرها، ويمكن تطعيم الأشخاص الأكثر عُرضة.

أوضحت أن فترة حضانة الجسم للمرض تكون من بين 5:15 يوم ومن الممكن أن تصل إلى 21 يوم، وبعدها تبدأ تظهر الأعراض وهي: “ارتفاع في درجة الحرارة، وطفح جلدي، وتضخم في الغدد الليمفاوية”، وفترة التعافي تكون من أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

أردفت أن في فترة الحضانة لا يظهر الفيرس على الشخص، ومن الصعب أو يُنقل في هذه الفترة من شخص لآخر، لافتة إلى أن كل دولة تضع لوائح للقادمين من الخارج وفق تقييمها لمخاطر انتشار العدوى.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock