خاص

مكي رحب بالأغنية.. تفاصيل “كوكتيل” الكبير أوي وسبيس تون

إسراء إبراهيم

حقق مسلسل “الكبير أوي 6” نجاحا كبيرا وقت عرضه خلال الموسم الرمضاني المنقضي. ونجاح العمل دفع الفنان الشاب أمير عبد الواحد لإصدار أغنية للعمل على طريقة “كرتون سبيستون”.

تفاعل الجمهور مع أغنية شارة “الكبير أوي” بطريقة قناة الأطفال “سبيستون”، وتواصل إعلام دوت كوم مع أمير عبد الواحد لمعرفة تفاصيل العمل على الأغنية، بالإضافة إلى معلومات عن فرقة “المجانيق”، التي قدمت أغاني شهيرة باللغة العربية الفصحى، وفيما يلي أبرز التصريحات:

نرشح لك: إبراهيم خطاب: “الكبير أوي” أهم مسلسل كوميدي.. ورحمة أحمد تستحق النجاح

 

1- تخرجت في كلية الهندسة، وعملت بمسرح الجامعة وبعد التخرج درست في المعهد العالي للفنون المسرحية وأعمل كممثل مسرحي حاليا وأتخصص في الإذاعة والدوبلاج، وأقدم محتوى على “السوشيال ميديا”.

2- فكرة أغنية “الكبير أوي” جاءتني يوم 26 رمضان، وكان ذلك بسبب تحقيق المسلسل لتفاعل كبير على “السوشيال ميديا”، بالإضافة إلى متابعتي الشخصية للعمل منذ الجزء الأول، وكنت أشعر بالفرح بالتفاعل مع المسلسل. لذلك جاءتني فكرة ربط المسلسل بقناة “سبيستون” خاصة وأن “الكبير” في المسلسل كان يذكر اسم القناة بعدة “إيفيهات” وظهر ارتباط الشخصية بقناة الأطفال.

3- أكثر شيء كنا مرتبطين به كأطفال مع قناة “سبيستون” هي شارة البداية للأعمال المعروضة، وفكرت في عمل “شارة” تحمل نفس الروح لـ”الكبير أوي”.

4- الأغنية استغرق العمل عليها أسبوع كامل، لأننا كنا نريد العمل عليها سريعا حتى نلحق بأجواء رمضان وتفاعل الناس مع المسلسل. وكتابة الأغنية وتلحينها أخذ مني يومين، والتلحين يوم، بينما استغرق “ألأنيميشن” 5 أيام للانتهاء منه، وكان العمل على الأغنية يحدث بالتوازي حتى تخرج بأسرع وقت.

5- كنت أرغب أن يكون “الأنيمشين” على الطريقة اليابانية والتي تعرض القناة بعض المسلسلات بهذا الشكل. وكنت متخوف في البداية لصعوبة ذلك الأمر. وتولى مهمة ذلك أحمد حماقي بينما تولى مسؤولية التحريك شقيقه عمر حماقي. وشريط الأخبار الذي ظهر أسفل فيديو الأغنية، كتبته برفقة صديقي عوض إبراهيم.

6- عندما فكرت في الفكرة في البداية توقعت لها النجاح، لكن مع العمل عليها شعرت بالصعوبة وتخوفت من عدم تقبل الناس لها. وعندما رأيت النسخة النهائية من الأغنية شعرت بالرضا عنها.

7- جاليليو ملحن الأغنية هو ملحن مسرحي معروف وحصل على جوائز عالمية عن أعماله لبعض الأفلام القصيرة.

8- لم أكن أتخيل أن يسعد أحمد مكي بالأغنية، كنت متوقعا أن يشاهد الأغنية فقط، لكن فريق “السوشيال ميديا” الخاص به تواصل معي لكي يطرح الأغنية عبر حساباته على “السوشيال ميديا”.

9- مشروع “فرقة المجانيق” الذي عملت عليه منذ فترة متوقف حاليا لظروف دخول زملائي الجيش، وقد قدمنا معا أغنيتي “دنانير” على أنغام أغنية “مليونير” و”خلاني” على أنغام أغنية “أخواتي”.

10- سنحاول المواصلة كثلاثي فرقة “مجانيق” بعد انتهاء جهاد وعوض من مهمة الجيش. وطرحت أغنية “الكبير أوي” على منصات الغناء باسم الفرقة لأنها تعتبر امتداد لفكرة الأغاني بالفصحى رغم اختلافها نوعا ما.

 

11- أنا وأعضاء الفريق تخرجنا من كلية الهندسة وتعرفنا من خلال مسرح الكلية. وحبي للغة العربية جاء من خلال والدي، لأنه كان مدرس لغة عربية.

12- فكرة الغناء باللغة العربية الفصحى جاءتني بعدما قدمت عدة فيديوهات لدوبلاج الأفلام المصرية الشهيرة مثل “اللمبي” و”خالتي فرنسى” باللغة العربية وحققت انتشارا لى “السوشيال ميديا”، وبعد ذلك فكرنا في تقديمها في الأغاني ونجعله لونا مميزا لنا، ويكون مشروعا فنيا خاص بنا.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock