حول العالم

انخفاض قيمة دايلي ميرور بسبب ارتفاع تكاليف الطباعة

أسماء مندور دايلي ميرور 

تراجعت قيمة مؤسسة دايلي ميرور ودايلي إكسبريس بمقدار الربع يوم الثلاثاء بعد أن حذرت الصحيفة من أن ضغوط التضخم وتكاليف طباعة الصحف المرتفعة ستضر بالأرباح هذا العام.

بحسب ما أفادته صحيفة الجارديان، حذرت مؤسسة دايلي ميرور، ومقرها لندن، من توقع انخفاضًا “متواضعًا” في أرباح التشغيل هذا العام، حيث تراجعت الأسهم بنسبة 25٪ لتصل إلى 169 بنسًا.

نرشح لك: الإمارات تطلق أول تجربة سينمائية في الميتافيرس

قالت الشركة إن القضية الحالية المتمثلة في ارتفاع تكاليف ورق الصحف، بسبب زيادة تكاليف التوزيع وقضايا التوريد، تتأثر الآن بالزيادة الكبيرة في أسعار الطاقة، حيث ارتفعت تكاليف ورق الصحف من 45.8 مليون جنيه إسترليني إلى 52.9 مليون جنيه إسترليني العام الماضي.

في هذا الصدد، تشير توقعات انخفاض الأرباح هذا العام، بعد ارتفاعها إلى 143.5 مليون جنيه إسترليني العام الماضي من 131.3 مليون جنيه إسترليني في عام 2020، إلى أن الشركة غير قادرة على تعويض التكاليف المتزايدة بخطط الادخار.

في نفس السياق، ارتفعت تكاليف العمالة من 217 مليون جنيه إسترليني إلى 232 مليون جنيه إسترليني العام الماضي، على الرغم من أن الشركة وفرت مبالغ كبيرة من خطوة إغلاق 30 مكتبًا بشكل دائم العام الماضي للسماح للموظفين بالعمل من المنزل.

من جانبه، أشار جيم مولين، الرئيس التنفيذي للمؤسسة، إلى النجاح المتزايد لعمليات المؤسسة الرقمية، التي نمت بمقدار الربع العام الماضي لتصل إلى 148.3 مليون جنيه إسترليني، وتعويض الانخفاض في دخل الصحف المطبوعة، مما دفع إجمالي الإيرادات إلى زيادة بمقدار 2.62.6٪ بقيمة 615.8 مليون جنيه إسترليني في أول عملية نمو مماثلة منذ عام 2007.

على صعيد متصل، شهدت أعمال الطباعة انخفاض الدخل من عائدات الإعلانات والتداول بنسبة 4.7٪ إلى 454.5 مليون جنيه إسترليني، وقال مولين إن الشركة تسير على الطريق الصحيح للوصول إلى الدخل الرقمي لتصل إلى 238 مليون جنيه إسترليني بحلول عام 2024، أي ضعف مستوى عام 2020.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock