حول العالم

بسبب سيطرة ديزني.. نتفليكس مهددة بانسحاب مشتركيها

أسماء مندور

كشفت صحيفة الجارديان أن نتفليكس مهددة بانسحاب مشتركيها في المملكة المتحدة، حيث تستعيد ديزني السيطرة الحصرية على العروض الكبرى لتعزيز خدمتها الخاصة.

أفادت الصحيفة أن نتفليكس خسرت حقوق البث لـ خمسة أعمال شهيرة لصالح ديزني بلس هذا الشهر، ومن المقرر أن يتبعها المزيد.

نرشح لك: تقرير: شركات الألعاب وصناعة الإعلام تتجه نحو ميتافيرس

 

يقدر المحللون في شركة الأبحاث Digital i أن خسارة العروض قد تكلف نتفليكس في المملكة المتحدة ما يصل إلى 90 مليون جنيه إسترليني سنويًا إذا كان جميع المشتركين يتابعون برامجهم المفضلة ويغادرون.

قدرت الإحصائيات أن المحتوى المرخص من ديزني استحوذ على حوالي 12٪ من مشاهدة المحتوى الأكثر شيوعًا على نتفليكس في الربع الأول من العام الماضي.

كشفت الجارديان أيضًا أنه مع ازدياد المنافسة في مجال البث المباشر، من المتوقع أن تنفق نتفليكس أكثر من 17 مليار دولار على المحتوى هذا العام، بزيادة قدرها الربع مقارنةً بعام 2021، مع تزايد التركيز على إنشاء إنتاجات أصلية، حيث تحاول استبدال العروض التلفزيونية والأفلام المرخصة من شركات أخرى بمحتواها الخاص.

في الوقت نفسه، رفعت نتفليكس سعر الاشتراك الشهري في كندا والولايات المتحدة، حيث تتطلع الشركة إلى تمويل ميزانية المحتوى الخاصة بها في مواجهة الإنفاق المتزايد باستمرار من قِبل المنافسين.

على الرغم من ذلك، لا تزال نتفليكس هي خدمة البث الأكثر شعبية في المملكة المتحدة، حيث قُدر عدد المشتركين فيها بـ 14 مليون مشترك في نهاية العام الماضي، متقدمةً على أمازون بـ 12.3 مليون مشترك، وديزني بلس بـ 4.7 مليون مشترك، وفقًا لتحليل Ampere.

حمادة مراسل إعلام دوت كوم راح يحقق في “#الجريمة” بنفسه، من العرض الخاص للفيلم

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock