حول العالم

بعد تجريده من ألقابه الملكية.. حذف حسابات الأمير أندرو على السوشيال ميديا

أسماء مندور

كشفت صحيفة الجارديان عن حذف حسابات الأمير أندرو، دوق يورك، ونجل الملكة إليزابيث الثانية، على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك في أعقاب معركته القانونية ضد دعوى الاعتداء الجنسي المرفوعة ضده في الولايات المتحدة.

في الأسبوع الماضي، جردت ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، ابنها الثاني الأمير أندرو من الانتماءات العسكرية الفخرية وألقابه الملكية، ومنعه من استخدام لقب صاحب السمو الملكي بأي صفة رسمية.

نرشح لك: الحكومة البريطانية تقرر إلغاء تمويل BBC

وأكدت التقارير حذف حسابات الأمير أندرو على تويتر ويوتيوب، بينما كان لا يزال حسابه على إنستجرام نشطًا حتى يوم الأربعاء، بالإضافة إلى حسابه على فيسبوك، حيث تستغرق بعض الحسابات وقتًا أطول لإزالتها.

وتأتي تلك الخطوة في خضم اتهامات جنسية ضد الأمير أندرو، حيث قامت امرأة تدعى فرجينيا جوفري برفع دعوى قضائية ضده في الولايات المتحدة بدعوى الاعتداء الجنسي عليها عندما كانت مراهقة.

وقالت إنها تعرضت للابتزاز من قبل صديقه جيفري إبستين، المحكوم عليه بالاعتداء الجنسي على الأطفال، لإقامة علاقة مع أندرو عندما كانت في السابعة عشر من عمرها، وكانت قاصرة بموجب قانون الولايات المتحدة.

بدورهم، قام المساعدون الملكيون بتحديث الموقع الرسمي للنظام الملكي البريطاني، حيث يسعى قصر باكنجهام إلى إبعاد المؤسسة عن معركة أندرو القانونية.

وبينما لا يزال الأمير يظهر تحت القسم المعنون “أفراد العائلة المالكة”، تم حذف قائمة انتماءاته العسكرية ورعاياه الملكية، وأعلن قصر باكنجهام الأسبوع الماضي عن تقاسم الأدوار بين أعضاء آخرين من العائلة الملكية.

يتضمن الموقع أيضًا تفاصيل بيان الملكة، وجاء فيه: “في يناير 2022، أصدر قصر باكنجهام بيانًا يعلن فيه، بموافقة وإقرار الملكة، إعادة الانتماءات العسكرية لدوق يورك والألقاب الملكية إلى الملكة، ومنعه من القيام بالواجبات العامة”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock