الأخيرة

تفاصيل آخر يوم تصوير بين ميرفت أمين وأحمد خليل

محمد هيثم
ميرفت أمين وأحمد خليل
كشفت الفنانة ميرفت أمين، عن كواليس آخر يوم تصوير جمعها بالفنان الراحل أحمد خليل، من حكاية “حكايتي مع الزمان” ضمن حكايات مسلسل “إلا أنا”.

قالت “أمين” لـ “اليوم السابع“، إن خبر وفاة الفنان أحمد خليل كان صدمة كبيرة جدا بالنسبة لها، لأنه كان معها قبل وفاته بيوم أو اثنين في تصوير آخر مشاهد حكاية “حكايتي مع الزمان” ضمن حكايات مسلسل “إلا أنا”.

أضافت: “كانت صدمة فظيعة جدا، لأن إحنا كنا بنصور في بيت وكانوا بيظبطوا الشوت، وقولتله أستاذ أحمد مالك؟ قالي أنا تعبان أوي، قولتله عندك إيه؟ قالي مش عارف بس أنا تعبان، قولتله طب حلل، قالي ليه عندي كورونا؟ قولتله لا أنا معرفش بس الواحد لما بيبقي تعبان ومش عارف هو تعبان من أيه بيحلل”.

نرشح لك: أحمد خليل.. أن تنتصر للمبادئ في زمن النجومية

أوضحت أنه كان من المفترض أن يقوم بتصوير مشهدين صعبين جدا في نفس اليوم، وأصر على تصويرهما. تابعت: “تاني يوم سألت عليه في البيت قالي طلعت كورونا، قولتله طيب أنت حاسس بإيه ريح بقى وكده، وكان كويس وبيتكلم، وبعدين بعت رسالة للمخرج قاله أنا متشكر أوي إني اشتغلت معاك وسعيد جدا بالتجربة وأنا آسف إني عطلتكوا، أو سببت أي عطلة في التصوير”.

أردفت: “في نفس اليوم، أنا كلمت المخرج وقولتله أنا سامعة أن أستاذ أحمد راح المستشفى، قالي إزاي ده لسه باعتلي رسالة الصبح، وحصلت المشكلة الله يرحمه ملحقش المستشفى حتى”.

يشار إلى أن حكاية” حكايتي مع الزمان”، كانت آخر عمل للفنان الراحل أحمد خليل، وشاركه في بطولتها ميرفت أمين، وأشرف زكي، وحازم إيهاب، وعصام السقا وأحمد جمال سعيد وعدد كبير من النجوم الشابة.

يذكر أن مسلسل “إلا أنا”، عبارة عن دراما مستوحاة من قصص حياتية وفكرتها للكاتب يسري الفخراني، تدور أحداثه في 60 حلقة، وهو عبارة عن مجموعة من القصص المستقلة، كل قصة منها تدور في 10 حلقات، وتسرد تلك القصص وقائع وأحداثا حقيقية في معظمها تتعرض لموضوعات تهم المجتمع بصفة عامة والمرأة بصفة خاصة.

ميرفت أمين وأحمد خليل

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock