شاشة

لبنى عبد العزيز: عبد الحليم كان آخر من ودّعني قبل سفري

تحدثت الفنانة لبنى عبد العزيز عن علاقتها بالفنان الراحل عبد الحليم حافظ، موضحة أنه كان آخر شخص ودعها قبل سفرها خارج مصر.

قالت “عبد العزيز” خلال لقائها مساء أمس في برنامج “أسرار النجوم” المذاع على راديو “نجوم إف إم” وتقدمه المذيعة إنجي علي: “آخر واحد ودّعني قبل ما أسافر كان عبد الحليم حافظ، جالي الساعة 3 صباحا وقالي اوعديني إنك حترجعي.. فـ رجعت بس كان للأسف رحل، وأول حاجة عملتها لما رجعت مصر إني زرت قبره”.

نرشح لك: طارق الشناوي عن تصريح لـ هاني شاكر: “رخيص أوي”

في سياق آخر، ذكرت أن الفنانة الراحلة شويكار كانت من أقرب الفنانات إليها، لافتة إلى أن شويكار كانت دائمة الجلوس معها وتبادل الأحاديث المضحكة سويا، مشيرة إلى خفة ظل شويكار.

كما أردفت لبنى عبد العزيز أن الفنان الراحل رشدي أباظة كان إنسانا في منتهى الرقة والشياكة، لافتة إلى أنهما عندما كانا يعملان سويا خلال التصوير، كان يبعث إليها بورد يغطي كل غرفتها.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by NogoumFM (@nogoumfm)


في سياق منفصل، ذكرت لبنى عبد العزيز أن الفنان عبد الحليم حافظ لم يكن راضيا عن تقديمها فيلم “رسالة من امرأة مجهولة” مع الفنان فريد الأطرش؛ بسبب الغيرة الفنية بينهما في هذا الوقت.

أردفت: “لما عبد الحليم سمع إني هعمل فيلم مع فريد الأطرش اتضايق جدا، وسلّط كل الصحافة وأصحابي عشان يخلوني معملش الفيلم، وخدني اتفرج في السينما على فيلم لفريد عشان يوريني ليه ممثلش معاه، بس أنا كان عاجبني الدور.. وفريد كان في منتهى الرقة والكرم، وكنت سعيدة إني اشتغلت معاه”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by NogoumFM (@nogoumfm)

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock