حول العالم

تعطيل شبكة ويب للجرائم الإلكترونية على مليون جهاز

أعلنت شركة جوجل عن غلق شبكة ويب، يتم استخدامها في جميع أنحاء العالم لارتكاب جرائم على الإنترنت، كما قامت برفع دعوى قضائية ضد متسللين مقرهم روسيا، كشفت الشركة مسؤوليتهم عن تلك الجرائم.

أكدت جوجل أيضًا قطع ما يسمى بشبكة الروبوت للأجهزة المصابة، والتي تم استخدامها أيضًا لتعدين البيتكوين بطريقة غير مشروعة.

نرشح لك: كيف يؤثر تزايد المعلومات على وسائل الإعلام؟

من جانبهم، صرح مسؤولون من قسم تحليل التهديدات في جوجل بأنه من المرجح أن يحاول المتسللون استعادة السيطرة على الروبوتات باستخدام آلية قيادة وتحكم احتياطية، موضحين أن شركات التكنولوجيا الكبيرة مثل جوجل ومايكروسوفت، تتعامل بشكل دقيق مع الجرائم الإلكترونية، التي تتم عبر منتجاتها، مما يمنحها فهمًا فريدًا للتهديدات والوصول إليها.

في نفس السياق، قالت جوجل إن الشبكة تضم حوالي مليون جهاز يستخدم نظام التشغيل ويندوز، في جميع أنحاء العالم، لجرائم تشمل سرقة بيانات اعتماد المستخدمين، واستهدفت ضحايا من الولايات المتحدة والهند والبرازيل وجنوب شرق آسيا.

كما رفعت الشركة دعوى قضائية في محكمة نيويورك الاتحادية ضد بعض المتسللين، سعياً للحصول على أمر قضائي لمنعهما من ارتكاب أي مخالفات على منصاتها.

على صعيد متصل، لاحظ خبراء الأمن السيبراني لأول مرة برنامج شبكة الاختراق الضارة في عام 2011، والذي ينتشر عن طريق التنكر في صورة برامج أو مقاطع فيديو أو أفلام مجانية، يقوم الأشخاص بتنزيلها على أجهزتهم عن غير قصد.

ومع ذلك، على عكس شبكات الروبوت التقليدية، التي تعتمد على قنوات محددة مسبقًا، تمت برمجة تلك البرامج للعثور على خادم بديل من أجل الاستمرار في العمل حتى بعد تعرضها للهجوم، وفقًا لدعوى جوجل.

وجاء في حيثيات الدعوة المقدمة من جوجل، أنه نظرًا لأن شبكة الروبوتات الإلكترونية تجمع بين قوة ما يقرب من مليون جهاز، فإنها تمتلك قوة غير عادية يمكن استخدامها في هجمات واسعة النطاق، وللحفاظ على هذه الشبكة، تستخدم المنظمة “إعلانات جوجل” لنشر فرص عمل لمواقع الويب التي تقوم بعمل غير قانوني.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock