شاشة

الإفتاء: لبس المرأة لـ”بناطيل الرجال” حرام

رد الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء، على سؤال: “هل لبس المرأة للبنطال يعد تشبهًا بالرجال حتى لو في بيتها؟”.

قال “ممدوح” في فيديو عبر قناة دار الإفتاء باليوتيوب: “دي من خرفات الناس اللي بتتصدر للفتوى والكلام في دين الله من غير علم”، مضيفا: “البنطال الرجالي هو الذي يحرم على المرأة لبسه، أما البنطال النسائي له هيئة وله شكل وله تفصيلة حتى العروة والزرار في مكان مختلف عن عروة وزرار البنطلون الرجالي”.

نرشح لك: الإفتاء: الأصل في الشريعة الزواج بواحدة

أضاف: “دايما البنطلون النسائي يكون عليه وردة من تحت أو ترتر فالبنطلون النسائي من لبس النساء، والبنطلون الرجالي للرجال فلا يجوز أن يرتدي الرجل بنطلون النساء ولا يجوز للنساء ارتداء بناطيل الرجال، والبنطلون أساسا ليس ممنوع على النساء ما دام يحقق لها الستر”.

 

في سياق آخر، ذكرت دار الإفتاء المصرية، رأيها في تعدد الزوجات، وذلك عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.
كتبت الدار عبر صفحتها: “الأصل في الشريعة الإسلامية الزواج بواحدة وليس التعدد، وإنَّما أُبيح للرجل الزواج مرة أخرى على خلاف الأصل عند الحاجة”.
أضافت: “من المعلوم أن الإسلام لم يأت بتعدد الزوجات، بل جاء بالحدَّ منه؛ حيث كان شائعًا في الجاهلية تزوج الرجل بما شاء من النساء دون تقيُّد بعدد معين، ومن المعلوم أنه لم يرد في القرآن، أو السنة ما يدل على أنه يجب على من تزوج واحدة أن يتزوج بأخرى، وإنَّما أُبيح للرجل الزواج مرة أخرى على خلاف الأصل عند الحاجة؛ لما فيه من المنافع”.

تابعت: “فتعدد الزوجات ليس مقصودًا لذاته؛ ولذلك نص الجمهور على استحباب الاقتصار على زوجة واحدة عند خوف الجور في الزيادة استنادًا؛ لقول الله تعالى: ﴿فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً﴾ [النساء: 3]، وكذلك في خصوص الزوجة التي أنجب الرجل منها الذرية؛ لفعل النبي صلى الله عليه وآله وسلم. فالأصل في الشريعة الإسلامية الزواج بواحدة وليس التعدد”.

رنا رئيس تكشف لإعلام دوت كوم تفاصيل دورها في “موضوع عائلي”

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock