خاص

قصة سهير البابلي مع الشعراوي.. اعتزلت بسببه ومنحها لقب “شيخة”

كثير من النجوم اعتزلوا الفن بعدما انحسرت عنهم الأضواء، إما لغيابهم عن الساحة لأسباب مختلفة، وإما لكبر السن، إذا لم يعد بإمكانهم التمثيل مرة أخرى، لكن قليلون هم من يتخذون هذا القرار وهم في أوج النجاح والشهرة والنجومية، مثلما فعلت الفنانة سهير البابلي التي كانت متربعة على عرش الكوميديا لسنوات طويلة، ثم فجأة قررت ارتداء الحجاب ثم اعتزال التمثيل، وترك كل شيء خلفها بسهولة. سهير البابلي والشعراوي

نرشح لك: من مدرسة المشاغبين إلى عطية الإرهابية.. 20 عاما من الضحك مع سهير البابلي

القرار الذي اتخذته سهير كان في نهاية التسعينيات، وتحديدا بعد أن قررت ابنتها الوحيدة “نيفين” ارتداء الحجاب، لكن لم يكن الأمر كذلك فحسب، بل كان هناك تأثير خارجي قوي من الشيخ محمد متولي الشعراوي، الذي ظلت سهير البابلي تعبر عن حبها وتقديرها الشديد له حتى وفاتها.

لقاءات سهير البابلي بالشيخ الشعراوي والأحاديث التي دارت بينهما جعلتها تقتنع بضرورة ارتداء الحجاب، خاصة أنها كانت متقبلة لكل ما يقوله بسبب حبها الشديد له.. “أنا عاشقة للشيخ الشعراوي، عاشقة له بأخلاقه وبكلامه مع الفنانين بالذات، أغلب الفنانين كانوا بيروحوا له ويسمعوا له ويتكلموا معاه.. كان عالم فاضل ودمه خفيف جدا في الوقت نفسه، هو السبب في إني اتحجبت، لأن كان له تأثير كبيرا جدا عليا، ومهما قلت حبي ليه ميتوصفش أبدا”.

الضحك مع سهير البابلي

السبب الحقيقي لارتداء الحجاب بخلاف تأثير الشعراوي، كان إحساسا داخليا لديها بالخوف من الحساب على ما تفعله، وهو ما صرحت به في أحد اللقاءات التليفزيونية، قائلة: “ارتديت الحجاب لأني خفت من ربنا ومن اللي هيحصل لي بعد كده، وإني هتحاسب على كل صغيرة وكبيرة، واتكسفت من نفسي لما لقيت بنتي اتحجبت وهي صغيرة لسه مكملتش 17 سنة، قلت لنفسى يعني تبقى هي عارفه في الدين والقرآن كتير بالشكل ده وابقى أنا شاغلني التمثيل والكلام ده؟! فمحبتش الوضع ده، لذلك اتجهت للشيخ الشعراوي وسألته وكان له تأثير كبير جدا عليا في الأمر ده”.

قرار سهير البابلي بالاعتزال دعمه الشعراوي، لدرجة أنه كان يقول لها “أنتِ الشيخ والمعلم لنا”، وهو ما استغربته حينما حدث في أحد أيام الحج، حينما التقت به هناك، قائلة: “وإحنا في الحج، الشيخ الشعراوي خلانا قعدنا كلنا على الكراسي وقعد هو على الأرض، وقال لي: “أنتي شيختنا”، فاستغربت وقلت له: أنا؟! ليه يا شيخنا ليه يا عظيمنا.. قال لي: أنتي سبتي حاجة عشان ربنا، إنما إحنا مسبناش إحنا اتعلمنا من الكتّاب إن نبقى مشايخ.. الكلمة دي أثلجت صدري والله وثبتتني على قراراي”.

دعم الشعراوي لسهير البابلي مثلما أبعدها عن الفن، أعادها إليه مرة أخرى، من خلال تقديم مسلسل “قلب حبيبة” في عام 2005، عندما قال لها: “مفيش ما يمنع إنك تمثلي وانتي محجبة ووقورة بهذا الشكل الملتزم، الناس بتتفرج على التليفزيون أكتر ما بتروح الجوامع”، وبرأته في وسائل الإعلام مما نسب إليه من تحريم أموال الفن، قائلة: “مقاليش اعتزلي ولا قال الفن وحش.. قال لي نقي الأدوار الحلوة اللي بتقول كلمة ومعنى هادف للناس، ومقاليش اتخلصي من أموالك بسبب الفن، ولما أتخلص منها هصرف منين؟! ولما هو المفروض نتخلص منها قال لي مثلي فن هادف ليه؟!.. مقالش ده خالص”.

لكن رغم ذلك، لم تكرر سهير البابلي تجربة التمثيل مرة أخرى، رغم العروض التي انهالت عليها، والتزمت بيتها، وأكدت أنها حمدت الله أنها لم تمت على خشبة المسرح.. “عندما ذهبت لأداء فريضة العمرة كان في حاجات جامدة جوايا تاعباني، فبكيت وأنا ساجدة في الحرم وقلت يارب كرهني في المسرح.. لما رجعت مصر في خلال 6 شهور سبت المسرح اللي قلت كتير إني نفسي أموت على خشبته، والحمد الله الذي عافاني ولم أمت عليه، صدقوني لو كنت مت على خشبة المسرح كان هيبقى مقلب كبير قوي، لأن روحي هتصعد على ما أنا عليه وانتم في رقبتي وهشيل ذنبكم!”.

سهير البابلي والشعراوي

سهير البابلي والشعراوي

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock